الرئيسيةشبكات اجتماعية

“لينكد إن” تلحق بركب بقية المنصات وتضيف هذه الميزة

هاشتاق عربي

شارك هذا الموضوع:

يستخدم ملايين الأشخاص حول العالم منصة البحث عن الوظائف “لينكد إن” LinkedIn، حيث تم النظر إلى المنصة لفترة طويلة على أنها مساحة احترافية يفتحها الموظف للتواصل أو البحث عن فرص أفضل للعمل، ومع ذلك، قد يصبح موقع LinkedIn قريبًا أكثر من مجرد موقع للبحث عن الوظائف.

وفي خطوة خارجة عن المألوف وعلى غرار “تيك توك”، أكدت LinkedIn أنها تعمل على ميزة نعرفها جميعًا بالفعل، وهي مقاطع الفيديو القصيرة والمعروفة أيضًا باسم “reels”.

وفقًا لتقرير صادر عن TechRadar، قالت LinkedIn إنها تختبر تقديم موجز فيديو قصير إلى النظام الأساسي يركز على التواصل المهني والتطور الوظيفي، في خطوة تمثل خروجًا كبيرًا عن المشهد التقليدي لـ LinkedIn، مما يبشر بحقبة جديدة من المحتوى الديناميكي والمشاركة التفاعلية داخل مجتمعها.

“تدفق عمودي من مقاطع الفيديو”
وأضاف التقرير أيضًا أن الرحلة نحو هذه الميزة بدأت عندما عثر أوستن نول، مدير الإستراتيجية في شركة McKinney، على نموذج أولي لخلاصة الفيديو الموجودة داخل شريط التنقل في LinkedIn، وبنقرة سريعة على علامة التبويب “الفيديو”، يتم نقل المستخدمين إلى تدفق عمودي من مقاطع الفيديو المختصرة والمؤثرة.

أخبرت الشركة أيضًا موقع TechRadar أن مقاطع الفيديو هي التنسيق المفضل للتعلم لمستخدميها، وبالتالي، يتم اختبار الميزة حتى يتمكن المستخدمون من العثور بسهولة على مقاطع الفيديو ذات الصلة.

وأضاف التقرير أيضًا أن الميزة في مرحلة الاختبار المبكر حتى الآن ولن يتمكن معظم الأشخاص من استخدامها.

ومن جانبها، قالت مستشارة وسائل التواصل الاجتماعي، ريا فريمان، إنها ليست متفاجئة من قيام LinkedIn بتجربة مقاطع فيديو قصيرة الشكل، وتعتقد أنها يمكن أن تجتذب المستخدمين الأصغر سنًا.

وأضافت لصحيفة “ديلي ميل”: “إنه اتجاه اجتاح منصات وسائل التواصل الاجتماعي واكتسب شعبية”، لافتة إلى أن “إذا أدى هذا إلى زيادة الوقت الذي يقضيه الأشخاص على LinkedIn، فهذا يعد مكسبًا للشركة”.

الشبكات المهنية والتطوير الوظيفي
ومن المفهوم أن LinkedIn لن تفقد تركيزها على الشبكات المهنية والتطوير الوظيفي.

وأضافت فريمان: “أعتقد أنه من المهم أن تحافظ كل منصة على هويتها.. ولطالما تم إلهام تطبيقات الوسائط الاجتماعية لإنشاء إصداراتها الخاصة من الميزات من التطبيق الناجح للغاية TikTok، المملوك لشركة ByteDance الصينية”.

في جوهره، يمثل تقديم بث الفيديو القصير أكثر من مجرد ترقية تكنولوجية، كما أنه يرمز إلى التحول الثقافي داخل مجتمع LinkedIn، وبينما يتبنى المحترفون قوة رواية القصص المرئية، تصبح المنصة مركزًا للإبداع والتعاون والتعلم الجماعي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى