الرئيسيةعملات إلكترونية

الحكم على ملك العملات المشفرة سام بانكمان بالسجن لمدة 25 عامًا

هاشتاق عربي

شارك هذا الموضوع:

قضت محكمة أميركية الخميس بسجن قطب العملات المشفرة سام بانكمان فريد، لمدة 25 عاما بعد إدانته في احدى أكبر قضايا الاحتيال المالي في التاريخ، حيث سعى الادعاء العام لسجن مؤسس شركة “اف تي اكس” لمدة أطول لا تقل عن 40 أو 50 عاما بعد أن أدانته هيئة محلفين في نوفمبر/تشرين الثاني.

وخلال جلسة الحكم أعرب بانكمان فريد عن “أسفه لما حدث في كل مرحلة”، قائلا “هناك أشياء كان ينبغي عليّ فعلها وأخرى لا”.

وأصدر القاضي لويس كابلان حكمه بعد أن استعرض بعناية خلال الجلسة الجرائم المالية التي ارتكبها بانكمان فريد. ومن المتوقع أن يستأنف الأخير الحكم.

وكانت هيئة محلفين في نيويورك قد توصلت في تشرين الثاني/نوفمبر إلى أن بانكمان فريد مذنب بعد محاكمة استمرت خمسة أسابيع.

واعتبر الادعاء العام أن إدانة بانكمان فريد بسبع تهم يعكس “الجشع والغطرسة التي لا مثيل لها” للمدعى عليه، مطالبا بإنزال حكم قاس بحقه في ضوء عملية الاحتيال التي نفذها وتقدّر بأكثر من 10 مليارات دولار.

وبرر المدعي العام داميان وليامز مطالبته بمدة سجن طويلة لبانكمان فريد بسبب قدرته على ارتكاب المزيد من المخالفات و”لحماية الجمهور”.

سرعة مذهلة
وغزا بانكمان فريد الذي تخرج من معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا عالم العملات المشفرة بسرعة مذهلة، حيث حوّل شركته الناشئة “اف تي اكس” التي أسسها عام 2019 إلى ثاني أكبر منصة تبادل في العالم، لينضم قبل سن الثلاثين إلى نادي اصحاب المليارات.

ولكن في نوفمبر/تشرين الثاني 2022، انهارت إمبراطوريته بعد عجز شركته عن الاستجابة لطلبات السحب الكثيفة من عملاء أصابهم الذعر بعدما علموا أن أموالهم مستثمرة في عمليات محفوفة بالمخاطر في شركة “ألاميدا ريسيرتش” التابعة لبانكمان فريد ايضا.

وخلال المحاكمة، قال بعض أقرب شركاء بانكمان فريد إنه كان وراء جميع القرارات التي أدت إلى اختفاء 8 مليارات دولار من “اف تي اكس”.

ومن بين هؤلاء صديقته السابقة كارولين إليسون التي شهدت أن شركة “ألاميدا” التي كانت تديرها سرقت “نحو 14 مليار دولار” من عملاء “اف تي اكس”، وأن بانكمان فريد “وجّهني لارتكاب هذه الجرائم”.

وقال بيان لفريق الدفاع عن بانكمان فريد إن الندم “حطمه” بسبب انهيار “اف تي اكس”.

وأشار محاموه أيضا إلى تصريحات لمسؤولين حاليين في “اف تي اكس” أعربوا فيها عن ثقتهم في أن عملاء الشركة ودائنيها سوف يستعيدون أموالهم.

واستدعت هذه الحجة رد فعل لاذعا من الرئيس التنفيذي لشركة “اف تي اكس تريدينغ”جون راي الذي قال إن عمليات الاسترداد المستمرة للمكاسب غير المشروعة لا تعوض عن الخسائر بسبب عملية الاحتيال.

وقال راي في رسالة إلى المحكمة “إن الأشياء التي سرقها (…) تم استردادها بنجاح من خلال جهود مجموعة متخصصة” من المحترفين، لكن هذا “لا يعني أن الأشياء لم تُسرق”.

من هو سام بانكمان فريد؟
بانكمان فريد درس في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا “MIT” واستفاد من طفرة في قيم بيتكوين والأصول الرقمية الأخرى لتصل ثروته الصافية إلى 26 مليار دولار، وفقًا لـ”فوربس”، قبل أن يبلغ الثلاثين من عمره.

وكان أحد أكبر المساهمين في المرشحين الديمقراطيين والقضايا قبل انتخابات التجديد النصفي الأميركية لعام 2022.

أثناء المحاكمة، شهد ثلاثة من شركائه المقربين السابقين أنه وجههم لاستخدام أموال عملاء “FTX” لتعويض الخسائر في صندوق التحوط الخاص به الذي يركز على العملات المشفرة، “Alameda Research”.

وشهد بانكمان فريد دفاعًا عن نفسه بأنه ارتكب أخطاء مثل عدم تنفيذ فريق لإدارة المخاطر، لكنه نفى أنه كان ينوي الاحتيال على أي شخص أو سرقة أموال العملاء.

وقال ممثلو الادعاء في مذكرة الحكم إن بانكمان فريد يمكن أن يرتكب الاحتيال مرة أخرى إذا أطلق سراحه في سن مبكرة.

وأشاروا إلى كتاباته الشخصية في الأسابيع التي أعقبت انهيار “FTX”، والتي تأمل فيها حول خيارات استعادة صورته مثل “الخروج ضد أجندة الاستيقاظ” أو الدفع بفكرة أن “فريد مات من أجل خطايانا”.

وكتب ممثلو الادعاء: “من الواقعي أنه سيستقر على رواية ما، ويعتمد عليها، ويقنع الآخرين بالتخلي عن أموالهم بناءً على الأكاذيب والوعد بالأمل الكاذب”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى