ألعاب إلكترونيةالرئيسية

“روبلوكس” تضيف مزايا ذكاء اصطناعي جديدة

هاشتاق عربي

شارك هذا الموضوع:

أعلنت روبلوكس تقديم تقنيتين جديدتين للذكاء الاصطناعي لتقليل الوقت الذي يستغرقه إنشاء الصور الرمزية والنماذج الثلاثية الأبعاد.

وصممت التقنيات المبنية على الذكاء الاصطناعي لمساعدة المبدعين في التخلص من خطوات إعداد الصورة الرمزية والتركيب التي تستغرق وقتًا طويلًا عند إنشاء المحتوى عبر المنصة.

وتسمى الميزة الأولى Avatar Auto Setup، وهي تعمل على تبسيط عملية إنشاء الصور الرمزية عن طريق تحويل شبكة الجسم الثلاثية الأبعاد تلقائيًا إلى صورة رمزية مباشرة ومتحركة جاهزة للمستخدمين لاعتمادها.

وبمجرد أن يختار منشئ المحتوى الميزة الجديدة، تجري روبلوكس عددًا من الاختبارات على أحد الأصول وتجهز تلقائيًا النماذج الثلاثية الأبعاد.

وتحدد ميزة Avatar Auto Setup أجزاء الجسم المختلفة للصورة الرمزية من أجل إضافة الملابس، ومن ثم تحدد مزايا الوجه لإضافة رسوم متحركة للوجه.

ويمكن للصورة الرمزية بعد ذلك أن تبدأ بالتحرك والتفاعل مع البيئة المحيطة بها. وتقول روبلوكس إن ميزة Avatar Auto Setup تسمح للمبدعين بإكمال العملية التي تستغرق عادةً أيامًا في بضع دقائق فقط.

وتسمى الميزة الثانية Texture Generator، وهي تسمح للمبدعين بتغيير مظهر الكائنات الثلاثية الأبعاد بسرعة باستخدام مطالبات نصية بلغة عادية.

ويمكن لمنشئي المحتوى استخدام هذه الميزة لإنشاء نماذج أولية لمظهر جديد بسرعة وإضفاء الحيوية على المواد الجديدة. وتحدد الميزة الكائن وتضيف المواد الثلاثية الأبعاد فوقه بطريقة تتطابق مع هندسة الكائن.

ويمكنك على سبيل المثال إدخال مطالبة نصية لإنشاء مولد لصندوق كنز خشبي ثلاثي الأبعاد، وتنشئ الميزة مواد تبرز الزوايا الحادة للصندوق وتضيف عناصر إضافية، مثل الألواح الخشبية والقفل.

وتقول روبلوكس إن هذه العملية تستغرق عادةً ساعات أو أيامًا حتى يكملها المبدع، في حين تسمح ميزة Texture Generator للمبدعين بإكمال العملية في غضون 30 ثانية.

ويمكن للمبدع أيضًا استخدام الميزة من أجل إنشاء إصدارات متعددة من كائن بألوان أو مواد مختلفة بسهولة، إذ يمكنك استخدام نموذج واحد من كأس ومن ثم تنشئ نموذجًا من الذهب والفضة والبرونز.

وبعد إنشاء الكائن الثلاثي الأبعاد، يمكنك اختيار حفظه واستخدامه. وفي حال لم تعجبك النتيجة، يمكنك المحاولة مرة أخرى والتوصل إلى نتيجة جديدة.

وقال نيك تورنو، نائب رئيس قسم هندسة الإبداع في روبلوكس: “تساعد تقنيات الذكاء الاصطناعي الجديدة لدينا أي شخص، بدءًا من المطورين المستقلين وحتى استوديو الألعاب الاحترافي، في إنشاء محتوى غني ومقنع بسرعة عبر منصتنا، إذ تساعد تلك التقنيات في تحويل الفكرة إلى واقع بسرعة”.

وأضاف: “باستخدام هذه الأدوات، يمكن لمنشئي المحتوى التركيز على التفكير الإبداعي بدلًا من التركيز على التنفيذ، مما يعزز التجارب لزيادة التفاعل وتنمية أعمالهم”.

المصدر: أيت نيوز

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى