الرئيسيةدولي

الصين مستاءة من احتكار أميركا للتكنولوجيا مع تشديد القيود

هاشتاق عربي

شارك هذا الموضوع:

هاجم وزير الخارجية الصيني، وانغ يي، السياسات التجارية الأميركية، متهماً الولايات المتحدة بكبح التنمية في الصين، بعد انتشار مزاعم حول ضغط إدارة الرئيس جو بايدن على حلفاء واشنطن لتشديد الخناق على وصول الصين إلى تكنولوجيا أشباه الموصلات.

رداً على سؤال حول العلاقات بين الولايات المتحدة والصين في مؤتمر صحفي عُقد على هامش الاجتماع السنوي لمجلس الشعب الوطني (البرلمان الصيني)، قال يي: “الولايات المتحدة تريد أن تزدهر بمفردها، لكنها تحرم الدول الأخرى من التنمية المشروعة، أين العدالة الدولية؟ وإذا استمرت في احتكار الطرف الأعلى من سلسلة القيمة، وأبقت الصين عند الطرف الأدنى، فأين العدالة والمنافسة؟”.

توترات مستمرة بين أميركا والصين
تبرز تصريحات وانغ التوترات المستمرة بين أكبر اقتصادين في العالم، رغم مساعي بكين وواشنطن مؤخراً إلى تهدئة العلاقات بينهما.

على الجانب الآخر، تضغط الحكومة الأميركية على هولندا وألمانيا وكوريا الجنوبية واليابان لتشديد القيود على وصول الصين إلى تكنولوجيا أشباه الموصلات، وهو جهد مثير للجدل لا تتقبله بسهولة بعض البلدان، حسبما صرح أشخاص مطلعون على الأمر لـ “بلومبرغ نيوز”.

يعتبر وانغ عضواً في المكتب السياسي الصيني المكون من 24 مقعداً، واستعاد منصبه بعد الإطاحة بتشين غانغ في يوليو الماضي دون مبررات واضحة. وفي مؤتمر صحفي عُقد العام الماضي، حذر تشين من أن تزايد التوترات بين الولايات المتحدة والصين يهدد بزوال أي اعتبارات في العلاقات الثنائية بينهما. وجاءت هذه التصريحات بعد بضعة أسابيع من تعثر جهود التوفيق بين البلدين في مراحلها الأولى حينها، وذلك عقب رصد منطاد تجسس صيني فوق الولايات المتحدة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى