أخبار الشركاتالرئيسية

ارتفاع مبيعات “ديل” لتتجاوز كل التقديرات والفضل يعود للذكاء الاصطناعي

هاشتاق عربي

أعلنت شركة “ديل تكنولوجير” (Dell Technologies Inc) عن مبيعات وأرباح أفضل من المتوقع، في وقت يبدو أن الشركات تعمل فيه على تحديث معدات تكنولوجيا المعلومات الخاصة بها لتلبية الطلب على الذكاء الاصطناعي. وقفزت أسهم الشركة نحو 17% بعد إعلان النتائج.

قالت الشركة أمس الخميس، في بيان، إن المبيعات انخفضت بنسبة 11% إلى 22.3 مليار دولار في الربع المالي الرابع. وهو، رغم التراجع، يعد أعلى قليلاً من رقم الـ22.2 مليار دولار الذي توقعه المحللون. وبلغ الربح، باستثناء بعض البنود، 2.20 دولار للسهم الواحد، بينما كان يتوقع المحللون، في المتوسط، 1.72 دولار، وفقاً للبيانات التي جمعتها “بلومبرغ”.

اشتهرت “ديل” بأعمالها في مجال أجهزة الكمبيوتر، وجذبت اهتمام المستثمرين خلال العام الماضي بسبب الارتفاع الكبير في الطلب على الخوادم عالية الطاقة اللازمة لتشغيل الأعمال المرتبطة بالذكاء الاصطناعي. وسجلت وحدة البنية التحتية، التي تشمل الخوادم، إيرادات بلغت 9.33 مليار دولار، متجاوزة التقديرات.

وقالت الشركة التي يقع مقرها في “راوند روك” بولاية تكساس إن الزيادة المتتابعة في المبيعات عن الفترة السابقة كانت “مدفوعة في المقام الأول بالخوادم المحسنة للذكاء الاصطناعي”، وهو ما يأتي على الرغم من انخفاض إجمالي إيرادات الوحدة بنسبة 6% عن نفس الربع من العام السابق.

مستويات قياسية
وصلت الأسهم إلى أعلى مستوى لها عند 113.34 دولار في التداولات الممتدة لما بعد إغلاق السوق، بعد أن سجل سعر الإغلاق 94.66 دولار في بورصة نيويورك. وتضاعف سعر السهم خلال الأشهر الـ12 الماضية، وسط حماسة المستثمرين حول دور الخوادم في دورة الشراء التي تعتمد على الذكاء الاصطناعي.

قال جيف كلارك، الرئيس التنفيذي للعمليات في بيان: “لقد بدأنا للتو في استكشاف فرص الذكاء الاصطناعي التي تنتظرنا، ونعتقد أن (ديل) تتمتع بمكانة فريدة من خلال مجموعتنا الواسعة لمساعدة العملاء على بناء حلول الذكاء الاصطناعي التوليدي التي تلبي متطلبات الأداء والتكلفة والأمن”. وأضاف أن الطلبات المتراكمة على خوادم الذكاء الاصطناعي بلغت 2.9 مليار دولار في نهاية الفترة في 2 فبراير.

انخفضت مبيعات أجهزة الكمبيوتر بنسبة 12% لتصل إلى 11.7 مليار دولار، وهو ما يعد أكثر حدة من الانخفاض الذي توقعه المحللون بنسبة 10%، ما يعكس الركود المستمر في سوق أجهزة الكمبيوتر الشخصية. وانخفضت المبيعات التجارية بنسبة 11% إلى 9.56 مليار دولار، بينما انخفضت إيرادات المستهلكين بنسبة 19% إلى 2.15 مليار دولار.

في يوم الأربعاء، خالفت شركة “إتش بي” (HP Inc)، وهي الشركة المنافسة في مجال أجهزة الكمبيوتر الشخصية، تقديرات المحللين لمبيعات أجهزة الكمبيوتر، وقالت إن الطلب سيستغرق وقتاً أطول للتعافي. وبينما شهدت السوق تراجعاً “لا مثيل له في تاريخ الصناعة”، فإن السوق مستعدة للتحول في وقت لاحق من عام 2024، حسبما كتبت شركة الأبحاث “آي دي سي” في تقرير لها الشهر الماضي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى