أخبار الشركاتالرئيسية

تعزيز التحالف بين “ميتا” و”إل جي” بشأن أجهزة الجيل الجديد

هاشتاق عربي

ناقش مارك زوكربيرغ سُبل تعزيز التحالف الاستراتيجي بين شركتي “ميتا بلاتفورمز” و”إل جي إلكترونيكس” بشأن تكنولوجيا الواقع الممتد، وذلك في ثاني محطة له في جولته بآسيا التي بدأها من اليابان.

قضى الرئيس التنفيذي لشركة “ميتا” وويليام تشو، الرئيس التنفيذي لشركة “إل جي إلكترونيكس”، ساعتين يناقشان استراتيجيات الأعمال لأجهزة الواقع الممتد، والتي تعد مرحلة تالية بعد أجهزة الواقع الافتراضي والمعزز مثل سماعة الرأس “كويست”.

قالت “إل جي” في بيان لها إن الثنائي ناقش نماذج اللغة الكبيرة لـ”ميتا” وإمكانية دمج الذكاء الاصطناعي في الأجهزة الاستهلاكية. ذكرت الشركة الكورية بشكل خاص كيف يمكن لمنصة “ميتا” التوافق مع محتوى “إل جي” وأعمال التلفزيون لإنشاء “نظام بيئي مميز”.

“ميتا” تتنافس في عالم الذكاء الاصطناعي
زوكربيرغ يتواجد في سيؤول بعد قضاء عدة أيام في رحلة تزلج مع عائلته في اليابان. شغل الذكاء الاصطناعي و”كويست” مكانة بارزة في جدول أعماله حتى الآن، نظراً لاستثمار “ميتا” المتسارع في الذكاء الاصطناعي والتنافس المتزايد في أجهزة مثل “فيجن برو” التابعة لشركة “أبل”.

في كوريا الجنوبية، يتوقع أن يلتقي زوكربيرغ بشركة “سامسونغ إلكترونيكس”، المنافس طويل الأمد لشركة “إل جي” والتي تعاونت أيضاً مع “ميتا” في مجال الواقع الافتراضي.

يجذب زوكربيرغ، الذي وصل إلى سيؤول في وقت متأخر من يوم الثلاثاء (مرتدياً نفس السترة البنية التي كان يرتديها علناً يوم الأربعاء)، اهتماماً كبيراً خلال جولته الآسيوية التي ظلت إلى حد كبير طي الكتمان.

يعود الملياردير إلى المدينة، حيث تسابق “ميتا”، التي تمتد أنشطتها من “فيسبوك” إلى “إنستغرام”، الزمن للتنافس في الذكاء الاصطناعي مع منافسين أقوياء بدءاً من “أوبن إيه أي” و”مايكروسوفت” ووصولاً إلى “ألفابت”. إنها مهمة تتطلب كميات هائلة من رقائق شركة “إنفيديا” واستثمارات لبناء ما أطلق عليه زوكربيرغ “بنية تحتية حاسوبية هائلة”.

“إل جي” تضاعف الإنفاق
لا تزال “ميتا” الشركة الرائدة في صناعة سماعات الواقع الافتراضي، فهي تستحوذ على نصف السوق تقريباً، وفقاً لشركة “كونتربوينت ريسيرش” (Counterpoint Research)، لكنها تخسر المال في هذا المشروع وعليها الآن مواجهة أحدث أجهزة “أبل”. لم يتضح بعد ما إذا كان المستهلكون العاديون سيتقبلون تلك المنتجات بشكل كلي.

المحطة التالية لزوكربيرغ هي الهند، حيث من المقرر أن يحضر احتفالات ما قبل زفاف الابن الأصغر للملياردير موكيش أمباني. وهذه الاحتفالات ستستمر لثلاثة أيام اعتباراً من الأول من مارس، وستجذب مشاهير في مجال الأعمال التجارية والتكنولوجيا والترفيه.

تعهدت “إل جي”، وهي واحدة من أكبر الأسماء في صناعة الإلكترونيات الاستهلاكية، هذا العام بتخصيص حوالي 7.6 مليار دولار للاستثمار في تكنولوجيات جديدة مثل السيارات الكهربائية. رغم استمرار انعدام اليقين الاقتصادي العالمي، تضاعف الشركة الكورية، التي تصنع كل شيء بدءاً من غسالات الملابس وأجهزة التلفزيون إلى شاشات الهواتف الذكية، إنفاقها الرأسمالي، وفقاً لما قاله تشو.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى