الذكاء الاصطناعيالرئيسية

هل يحل الذكاء الاصطناعي مكان موظفي “غوغل”؟

هاشتاق عربي

أعلنت غوغل عن موجة جديدة من إجراءات تسريح الموظفين رغم تحقيقها أرباح قياسية، ما أثار المخاوف من استبدال الموظفين بأدوات الذكاء الاصطناعي.

وسرّحت شركة التكنولوجيا العملاقة زهاء 1000 موظف في فرق المبيعات والأجهزة والهندسة الشهر الماضي، على الرغم من تحقيق أرباح بقيمة 20.7 مليار دولار في الربع الرابع من عام 2023، بزيادة قدرها 52% مقارنة بعام 2022.

وأفادت التقارير أن مستثمرين رئيسيين آخرين في مجال الذكاء الاصطناعي، مثل أمازون ومايكروسوفت، سرّحوا عشرات الآلاف من العمال أيضا في الأشهر الـ 12 الماضية.

ورد اتحاد عمال Alphabet على إجراءات تسريح العمال بمنشور على موقع X كتب فيه: “بدأت غوغل جولة أخرى من عمليات تسريح العمال التي لا داعي لها. يعمل أعضاؤنا وزملاؤنا بجد كل يوم لتقديم منتجات رائعة للمستخدمين، ولا يمكن للشركة الاستمرار في طرد زملائنا في العمل بينما تجني المليارات كل ربع سنة. لن نتوقف عن القتال حتى تصبح وظائفنا آمنة!”.

وقال كينيث سميث، المدير الهندسي في غوغل، إن الإدارة أبلغته بانتهاء عقد عمله مع الشركة في رسالة بريد إلكتروني، وكتب في منشور على موقع LinkedIn: “لقد شعرت بالكثير من الغضب والإحباط تجاه إدارة غوغل بسبب الطريقة التي تعاملت بها مع تسريح 12 ألف شخص في يناير الماضي، ولا أرى الكثير من الأدلة على أنهم تعلموا من تلك التجربة”.

وقال متحدث باسم غوغل لموقع “ديلي ميل”: “كما قلنا، نحن نستثمر بشكل مسؤول في أكبر أولويات شركتنا والفرص المهمة المقبلة”.

وكشفت التقارير أن غالبية تخفيضات الوظائف المرتبطة بالذكاء الاصطناعي كانت بسبب تركيز الشركات على تطوير تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي. وهذا أمر شائع في شركات التكنولوجيا الكبرى، التي سرّحت الكثير من الموظفين كجزء من تدابير خفض التكاليف لاستثمار الأموال في الذكاء الاصطناعي ورقائق الكمبيوتر المكلفة لوحدة معالجة الرسومات (GPU).

وفي الأسبوع الماضي، أطلقت غوغل نموذجها اللغوي المصمم للاستخدام الداخلي فقط (LLM) Goose، حيث تم تدريبه على أكثر من 25 عاما من الخبرة الهندسية، ويمكنه الإجابة على الأسئلة حول التقنيات الخاصة بشركة غوغل، وكتابة التعليمات البرمجية باستخدام مجموعات التكنولوجيا الداخلية ودعم الإمكانات الجديدة.

ويقال إن غوغل تخطط للمزيد من عمليات التسريح من العمل في عام 2024، لكن الرئيس التنفيذي ساندر بيتشاي يدعي أن الأمر لن يكون سيئا مثل التسريح الجماعي للعمال في عام 2023 عندما تخلت الشركة عن 12000 وظيفة في يناير وحده.

وكشفت مذكرة سرّبت حديثا أن التركيز الأساسي لشركة غوغل ينصب على تقنية الذكاء الاصطناعي لعام 2024، حيث أشار بيتشاي إلى أهداف تشمل تطوير الذكاء الاصطناعي المتقدم والآمن والمسؤول وبناء منصات وأجهزة الحوسبة الشخصية الأكثر فائدة.

المصدر: ديلي ميل

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى