الرئيسيةسيارات

“بورشه” تطرح ميزات جديدة على سيارتها الكهربائية تايكان

هاشتاق عربي

شارك هذا الموضوع:

تخضع السيارة الكهربائية الأولى من بورشه لعملية تعديل من أجل تحسين مدى قيادتها وأدائها وقدرات الشحن السريع.

ونظرًا إلى أن السيارات الكهربائية المنافسة تحصل على بطاريات كبيرة السعة ومعماريات شحن سريع محسنة، فإن الشركة الألمانية عازمة على البقاء في الصدارة مع سيارة السيدان الرياضية المحدثة تايكان.

وتأتي تايكان في تصميمين للهيكل، هما نموذج السيدان الرياضي ونموذج Cross Turismo، وزودت الشركة كل منهما بأربعة خيارات لتوليد القوة بالإضافة إلى خيار الدفع الخلفي والدفع الرباعي.

وتتاح نماذج السيدان الرياضية هذا الخريف، ويتراوح سعرها بين 101400 دولار و 210995 دولارًا. وتبدأ نماذج Cross Turismo بالتوفر في وقت لاحق من هذا الخريف، ويتراوح سعرها بين 113095 دولارًا و 213695 دولارًا.

وتأتي تايكان بخيارين للبطارية، هما بطارية بسعة قدرها 79 كيلوواط وبطارية بسعة قدرها 93 كيلوواط.

وتقدم بورشه الآن أيضًا بطارية بسعة قدرها 105 كيلوواط بصفتها جزءًا من حزمة Performance Battery Plus.

وتدعي بورشه أيضًا أن سيارة تايكان هي واحدة من السيارات الكهربائية السريعة من ناحية الشحن على الطريق، إذ يمكن شحن البطارية من 0 في المئة إلى 80 في المئة خلال 18 دقيقة فقط.

ويعد هذا الرقم منخفضًا بمقدار عدة دقائق مقارنةً بالمركبات الكهربائية الأخرى ذات معمارية 800 فولط، مثل هيونداي Ioniq 6 وكيا EV6.

وتستطيع تايكان الشحن في محطات التيار المباشر بقوة قدرها 800 فولط بمعدل قدرة يصل إلى 320 كيلوواط، وهو تحسن بمقدار 50 كيلوواط.

وتدعم البطاريات معدلات شحن عليا لمدة طويلة مقارنةً بالسابق، حتى في درجات الحرارة المنخفضة.

وتقدم بورشه أيضًا محولًا بقوة قدرها 150 كيلوواط بهدف تحسين سرعات الشحن عبر محطات التيار المباشر بقوة قدرها 400 فولت، وذلك بصفته معيارًا قياسيًا في تايكان.

وعززت بورشه كفاءة تايكان من خلال مجموعة متنوعة من العوامل، ويشمل ذلك مجموعة نقل الحركة المتقدمة الجديدة مع محرك محور خلفي جديد بقوة إضافية قدرها 80 كيلوواط، وعاكس نبضي معدل مع برنامج محسّن، وزيادة سعة البطارية، والإدارة الحرارية المنقحة، ومضخة حرارية من الجيل التالي، وإستراتيجية الدفع الرباعي مع الاسترداد المعدل.

وتقول بورشه إن قدرة الاسترداد المعدل القصوى أثناء التباطؤ من السرعات العالية زادت بمقدار 30 في المئة من 290 كيلوواط إلى ما يصل إلى 400 كيلوواط.

وتأتي جميع نماذج تايكان مع عجلات بقياس قدره 21 بوصة مُحسّنة من الناحية الديناميكية الهوائية وإطارات ذات مقاومة منخفضة للدوران.

وتسمح هذه الكفاءة المحسّنة لشركة بورشه بتقليص الثواني الحاسمة من وقت التسارع إلى سرعة قدرها 100 كم في الساعة.

وتتسارع تايكان ذات الدفع الخلفي إلى سرعة قدرها 100 كم في الساعة خلال 4.5 ثوان، في حين تتسارع تايكان Turbo S إلى سرعة قدرها 100 كم في الساعة خلال 2.3 ثانية.

وتحصل سيارة تايكان Turbo S على قوة إضافية قدرها 140 كيلوواط عند استخدام وضع التحكم في الإطلاق، ويؤدي هذا إلى زيادة خرج النظام إلى مقدار 700 كيلوواط.

وتقدم بورشه خيار تضمين زر “اضغط من أجل المرور” الذي يوفر تعزيزًا يصل إلى 70 كيلوواط لمدة قدرها 10 ثوانٍ.

وتقول بورشه إنها صنعت نحو 150 ألف سيارة تايكان منذ طرحها أول مرة في عام 2019، مع كون الولايات المتحدة وألمانيا والصين والمملكة المتحدة هي الأسواق الرئيسية للسيارة الكهربائية المتطورة.

المصدر: أيت نيوز

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى