الرئيسيةسيارات

ثقة العملاء بسيارات “تسلا” تتراجع لهذا السبب

هاشتاق عربي

شارك هذا الموضوع:

خسرت تسلا عميلًا مهمًا جدا بعدما قررت SAP إزالتها من قائمة موردي السيارات، وفقًا لمعلومات نشرتها صحيفة هاندلسبلات.

تسلا لم تعد جزءًا من خطط شراء السيارات الكهربائية لدى الشركة الألمانية، مما يعني أنها ستضطر إلى الاستغناء عن عميل رئيسي يمتلك نحو 29000 سيارة في أسطوله.

هذا الخبر أدى إلى انخفاض أسهم الشركة المدرجة بقيادة إيلون ماسك إلى مستويات منخفضة لم يسبق لها مثيل منذ مايو 2023.

في حال استمرار الخسائر، من الممكن أن تفقد تسلا ما يقرب من 24 مليار دولار من قيمتها السوقية.

هذا التدهور يأتي بعد توقعات بنمو منخفض في عمليات التسليم لتسلا في عام 2024، مقارنة بارتفاع بنسبة 21٪ في العام السابق.

في شهر يناير، أشار إيلون ماسك إلى أن ارتفاع أسعار الفائدة أدى إلى زيادة الدفعات الشهرية للسيارات، مما يجعلها أقل جاذبية للحصول عليها.

رئيس الأسطول في SAP، ستيفن كراوتوفاسر، أوضح السبب وراء هذا القرار، مشيرًا إلى تقلب أسعار تسلا بشكل كبير مقارنة بالشركات الأخرى، مما يجعل من الصعب التخطيط للعمليات.

هذه التقلبات تعتبر خطرًا على قيمة أسطول SAP، حيث خفضت تسلا أسعارها عدة مرات في السنوات الأخيرة، مما أدى إلى تقليل قيمة إعادة بيع السيارات المستعملة، مما جعلها مشكلة للعملاء الكبار.

بالإضافة إلى ذلك، انتقد كراوتوفاسر شروط التسليم، حيث غالبًا ما تتأخر تسلا في تسليم المركبات بالمواعيد المحددة، مما يسبب مشاكل لشركة SAP من ناحية التخزين والخدمات اللوجستية، خاصة مع الكميات الكبيرة التي تشتريها الشركة.

في المنافسة على مشغلي الأساطيل المربحة، فإن خسارة SAP لتسلا تعد هزيمة كبيرة.

بالإضافة إلى SAP، أعلنت شركتا تأجير السيارات هيرتز وسيكست في الآونة الأخيرة أنهما ستزيلان تسلا من خططهما، بسبب انخفاض الطلب والمشاكل المتزايدة المتعلقة بتكاليف الإصلاح وتقلبات الأسعار.

هذه الأحداث تعكس انحيازًا بواجهة الشركات نحو السيارات الكهربائية من منافسي تسلا، مع تركيز متزايد على الاستثمار في سيارات كهربائية منافسة.

المصدر: تك عربي

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى