محلي

زين ومؤسسة التدريب المهني شراكة ممتدّة منذ العام 2008

شارك هذا الموضوع:

هاشتاق عربي – في إطار حرصها على عقد شراكات فعّالة تخدم مختلف القطاعات، لا سيما تلك التي تسهم في تنمية مهارات الشباب وتحسّن فرصهم في سوق العمل الأردني، ولتواصل تقديم حلول لخفض نسبة البطالة في المملكة؛ جدّدت شركة زين الأردن الشراكة التي تجمعها مع مؤسسة التدريب المهني للعام الـ 16 على التوالي، لتواصل من خلالها عقد دورات تدريبية مجانية للتدريب على صيانة الأجهزة الخلوية، وتكنولوجيا الألياف الضوئية (الفايبر)، وصيانة أجهزة الألعاب الإلكترونية، في مراكز زين المتواجدة في فروع مؤسسة التدريب المهني في عدّة محافظات.
وكانت زين قد بدأت تعاونها مع مؤسسة التدريب المهني في العام 2008 من خلال إنشائها أول مركز للتدريب المجاني على صيانة الأجهزة الخلوية في المعهد الأردني الكوري بمحافظة الزرقاء، وذلك في ظل انتشار أجهزة الهواتف المحمولة الذكية آنذاك وتزايد الحاجة لوجود فنيين ومختصين بمجال صيانة الأجهزة الخلوية، ثم قامت بإنشاء 4 مراكز جديدة تباعاً في فروع مؤسسة التدريب المهني في كل من محافظة الطفيلة، ومحافظة الكرك بمنطقة المرج، ومحافظة إربد بمنطقة حكما، ومحافظة البلقاء في معهد السلط للمهن والحرف التقليدية؛ للعمل على تطوير مهارات الشباب الذين يقطنون هذه المحافظات وتوفير فرص عمل لهم لتحسين مستوى معيشتهم، إضافة إلى مركز “زين” في كلية تدريب وادي السير – الأونروا في العاصمة عمان، حيث تقدّم زين من خلال هذه المراكز دورات تدريبية مجانية مكثّفة في مجال صيانة الأجهزة الخلوية للطلبة الملتحقين بها تستمر 3 أشهر وتشتمل على التدريب النظري والعملي على أيدي مختصين وفنيين، مع منح المتدربين بدل مواصلات، إضافة إلى شهادات معتمدة من التدريب المهني للعمل في المهنة بعد تخرّجهم، ويحصل كل متدرب على حقيبة معدات أولية للانطلاق في سوق العمل.
وتنفيذاً لتوجيهات جلالة الملك عبدالله الثاني بن الحسين نحو ضرورة استمرارية تطوير بيئة التدريب المهني والتعليم التقني في المملكة بما ينسجم مع الاحتياجات الفعلية لسوق العمل؛ قامت زين بتوسيع التجربة في مجال التدريب المهني من خلال تعزيز تعاونها مع مؤسسة التدريب المهني، حيث قامت في العام 2020 بإنشاء المركز الأول من نوعه للتدريب على صيانة تكنولوجيا الألياف الضوئية (الفايبر) في المعهد الأردني الكوري للتكنولوجيا بمحافظة الزرقاء، وذلك في ظل الزيادة الكبيرة في الطلب من قبل المستخدمين على خدمة الفايبر، لما توفره هذه التقنية من سرعات ثابتة وفائقة وبالتالي زيادة الحاجة إلى خبراء وفنيين مختصين في المجال، وعقدت زين حتى نهاية العام 2023، 8 دورات تدريبية للتدريب على صيانة تكنولوجيا الألياف الضوئية (الفايبر) استفاد منها 59 شاباً وشابة، كما تقوم زين بتشبيك خريجي هذه الدورات مع الشركات العاملة في مجال تقنية الألياف الضوئية، لمساعدتهم على دخول سوق العمل والحصول على فرص وظيفية.
وفي ظل الاهتمام الكبير الذي توليه لقطاع الألعاب الإلكترونية من خلال مركزها للرياضات الإلكترونية (Zain eSports Jo)، ونظراً لتزايد انتشار الألعاب الإلكترونية في الوقت الحالي بين الشباب وأهمية هذا القطاع الواعد؛ قامت زين خلال العام الماضي 2023 بإضافة برنامج تدريبي مخصص للتدريب على صيانة أجهزة الألعاب الإلكترونية، إلى جانب الدورات التدريبية للتدريب على صيانة الأجهزة الخلوية، بحيث سيتمكّن المستفيدون من هذه الدورات من اكتساب مهارات صيانة العديد من الأجهزة في آنٍ واحد.
ووصل عدد الطلبة الخريجين والمستفيدين من مراكز زين حتى نهاية العام 2023 إلى أكثر من 1800 شاب وشابة بنسبة 70% ذكور و 30% اناث، حيث يعمل حالياً العديد من هؤلاء الخريجين في مراكز صيانة الأجهزة الخلوية، كما أنشأ عدد منهم مشاريعهم الخاصة التي وفّرت مصدر دخل ثابت لهم وأتاحت فرص عمل لشباب آخرين.
وتحرص زين على إطلاق الدورات التدريبية بشكل دوري خلال العام، وتقوم بالإعلان عنها عبر صفحاتها الرسمية على منصات التواصل الاجتماعي ومختلف وسائل الإعلان لتحفيز الشباب والمهتمين للتسجيل والاستفادة من هذه الدورات المجانية بالكامل، التي تساعدهم على اكتساب مهارة وحرفة جديدة تعود عليهم بالنفع والفائدة وتوفر لهم فرص عمل، بما يسهم في خفض نسبة البطالة في المملكة، وذلك انطلاقاً من مسؤوليتها الاجتماعية وواجبها تجاه أفراد المجتمع الذي تنتمي إليه وتتحمّل مسؤوليته، وتماشياً مع الهدف الأول (القضاء على الفقر) والهدف الثامن (العمل اللائق ونمو الاقتصاد)، والهدف السابع عشر (عقد الشراكات لتحقيق الأهداف) من أهداف التنمية المُستدامة، التي تتبناها الشركة في مختلف برامجها ومبادراتها.
يذكر بأن زين كانت قد بدأت العام الحالي بإطلاق 3 دورات تدريبية جديدة للتدريب على صيانة الأجهزة الخلوية والألعاب الإلكترونية، وتكنولوجيا الألياف الضوئية (الفايبر)، في مراكزها المتواجدة في عدّة محافظات بالمملكة، واستقبلت 56 شاباً وشابة.

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى