أخبار الشركاتالرئيسية

موظف سابق في “تسلا” يثير الشكوك حول سلامة المركبات

هاشتاق عربي

شارك هذا الموضوع:

قال موظف سابق في شركة تسلا لصناعة السيارات الكهربائية، إن التكنولوجيا التي تقوم بتشغيل القيادة الذاتية ليست آمنة بما يكفي لاستخدامها على الطرق العامة.

وقام لوكاس كروبسكي بتسريب بيانات، بما في ذلك شكاوى العملاء، حول برنامج تسلا للمكابح والقيادة الذاتية، إلى صحيفة هاندلسبلات الألمانية في مايو الماضي.

وقال كروبسكي إن محاولات تسليط الضوء على مخاوفه داخلياً تم تجاهلها من جانب المسؤولين، في حين رفضت الشركة التعليق على تصريحات موظفها السابق.

ودافع إيلون ماسك، الرئيس التنفيذي لشركة تسلا، عن القيادة الذاتية وقال في منشور على موقع إكس: “تمتلك تسلا أفضل ذكاء اصطناعي في العالم على الإطلاق”.

وفي أول مقابلة له في المملكة المتحدة، قال كروبسكي لموقع “بي بي سي” إنه كان قلقاً بشأن كيفية استخدام الذكاء الاصطناعي وتشغيل خدمة القيادة الذاتية.

وأكد كروبسكي إنه وجد أدلة في بيانات الشركة تشير إلى عدم اتباع المتطلبات المتعلقة بالتشغيل الآمن للمركبات التي تتمتع بمستوى معين من تكنولوجيا القيادة الذاتية أو المساعدة على القيادة.

وأضاف أن موظفي تسلا تحدثوا معه عن فرملة المركبات بشكل عشوائي استجابة لعوائق غير موجودة، والمعروفة باسم “الكبح الوهمي”، وقد ظهر هذا أيضاً في البيانات التي حصل عليها حول شكاوى العملاء.

تجدر الإشارة إلى أن تسلا واجهت أيضًا تحقيقات وأسئلة مماثلة من الوكالات الحكومية، بما في ذلك الإدارة الوطنية لسلامة المرور على الطرق السريعة، وذلك بسبب نظام القيادة الذاتية الذي تسبب بوفاة عدة أشخاص.

وفقًا لبيانات تسلا الخاصة، في نهاية عام 2022، تعرض العملاء الأمريكيون الذين يستخدمون نظام القيادة الذاتية إلى حادث واحد في المتوسط، حيث تفتح الوسادة الهوائية كل 5 ملايين ميل تقريبًا بدون أسباب واضحة.

المصدر: تك عربي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى