الرئيسيةريادة

ما المبلغ الذي تحتاجه لتصل إلى مرحلة “السعادة المالية”؟

هاشتاق عربي

شارك هذا الموضوع:

ليس سراً أن المال يساهم في تقليل التوتر لدى الأشخاص وتحسين سعادتهم بشكل عام.

أظهرت الدراسات أن ارتفاع الدخل يرتبط بمستويات أعلى من الرضا عن الحياة، ويميل الأميركيون تحديدا إلى الموافقة على ذلك، يقول 6 من كل 10 أن المال يمكن أن يشتري السعادة، وفقًا لدراسة حديثة أجرتها شركة “إمباور” للخدمات المالية.

وكشفت الدراسة، بحسب تقرير لـ”CNBC” الأميركية اطلعت عليه “العربية Business”، عن مقدار المال الذي يتطلبه الإنسان للشعور بالسعادة، قال الأميركيون إن الأمر يتطلب ثروة صافية تبلغ حوالي 1.2 مليون دولار في المتوسط.

ومع ذلك، يقول جيل الألفية أنهم بحاجة إلى ثروة صافية تبلغ حوالي 1.7 مليون دولار ليكونوا سعداء. سيحتاج جيل “X” إلى حوالي 1.2 مليون دولار، بينما جيل “Baby Boomers” اعتبروا إن صافي ثروة تقل قليلاً عن مليون دولار ستجعلهم سعداء.

ووجدت الدراسة أنه من بين جيل البالغين الأصغر سنا، الجيل “Z”، فإن صافي الثروة التي تبلغ حوالي 487 ألف دولار في المتوسط ستكون كافية لتحقيق السعادة المالية.

ثمن السعادة هو الأعلى بالنسبة لجيل الألفية
يوافق حوالي 72% من جيل الألفية على أن المال يمكن أن يشتري السعادة، أكثر من أي جيل آخر. إنهم أيضًا الجيل الذي يعتبر أنه بحاجة لأعلى راتب سنوي ليكون سعيد، وهو أعلى بأربع مرات مقارنة بالأجيال الأخرى.

إليك متوسط الراتب الذي يقول كل جيل إنه يحتاج إليه ليكون سعيدًا وأقل توترًا، وفقًا للدراسة:

الجيل Z عند 128 ألفا و84 دولارًا
جيل الألفية عند 525 ألفا و947 دولارًا
الجيل العاشر عند 130 ألفا و344 دولارًا
جيل “Baby Boomers” عند 124 ألفا و165 دولارًا

وقال المشاركون في الاستطلاع إن متوسط الدخل السنوي الذي سيجعلهم أقل توتراً هو 95 ألف دولار سنوياً. بينما هم يحصلون حاليًا على راتب متوسط قدره 65 ألف دولار، مما يعني أنهم سيحتاجون إلى زيادة بنسبة 50% تقريبًا للوصول إلى المستويات المطلوبة.

ووجدت “إمباور” أن تحسين حياة الناس لن يتطلب الكثير من المال، نسبيا. إن دفعة إضافية لمرة واحدة بقيمة 25 ألف دولار من شأنها أن تزيد بنسبة 42% من السعادة المالية للأميركيين لمدة 6 أشهر. إن المكاسب المفاجئة البالغة 15 ألف دولار ستفعل نفس السعادة بالنسبة لـ 32% من المشاركين، وسيكون 17% أكثر سعادة بمكافأة قدرها 5 آلاف دولار.

كيف تبدو السعادة المالية؟
على الرغم من قولهم إنهم سيحتاجون إلى الحصول على راتب مرتفع أو الحصول على ثروة صافية عالية جدًا ليشعروا بالسعادة، فإن هذه الأشياء في حد ذاتها ليست هي ما يجعل معظم الأميركيين سعداء.

وبدلاً من ذلك، فإن سداد جميع فواتيرهم في الوقت المحدد وبالكامل يحدد السعادة المالية لـ 67% من الأميركيين، حسبما وجدت مؤسسة إمباور.

إن الإعفاء من الديون، 65%، والاستمتاع بالكماليات الصغيرة اليومية، 54%، هما الطريقتان الأخريان الأكثر شيوعًا التي يقول الأميركيون إنهم يمكن أن يكونوا سعداء ماليًا. يقول 17% فقط من المشاركين أن الوصول إلى ثروة صافية معينة يعني أنهم سعداء مالياً.

بشكل عام، معظم الأميركيين سعداء، إذ يصنف 75% من الناس سعادتهم الإجمالية على أنها 7 أو أعلى من أصل 10، حسبما وجدت الدراسة. لكن الموارد المالية هي المجال الذي تتمتع فيه سعادة الأميركيين بمساحة أكبر للنمو.

هذه هي مجالات حياتهم التي يسعد الأميركيون بها كثيرًا:

المنزل: 80%
العلاقات: 72%
العمل: 68%
الأهداف المالية: 63%
وجود خطط للوصول إلى الأهداف المالية: 62%
الحرية المالية: 61%
الحلفاء الماليين (الموجهين، الخ): 58%
الموارد المالية (صافي الثروة، وما إلى ذلك): 58%.

العربية

قناة فضائية إخبارية سعودية وجزء من شبكة إعلامية سعودية تبث من مدينة دبي للإعلام بالإمارات وتهتم هذه القناة بالأخبار السياسية والرياضية والاقتصادية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى