اتصالاتالرئيسية

مع تخفيضات “بلاك فرايدي” القادمة .. نصائح لتجنب الاحتيال الإلكتروني

هاشتاق عربي

شارك هذا الموضوع:

يوما بعد آخر، تتزايد التهديدات بشأن الاحتيال عبر الإنترنت، مع ابتكار اللصوص طرق جديدة لإيقاع أكبر قدر ممكن من الناس في فخ السرقة.

ويرتفع خطر عمليات الاحتيال عبر الإنترنت مع اقتراب موسم “بلاك فرايدي”، حيث تزداد العروض الترويجية التي يرسلها التجار والشركات إلى العملاء المحتملين.

ومع اقتراب “بلاك فرايدي”، الذي يطلق عليه أيضا “الجمعة البيضاء”، بالإضافة إلى موسم أعياد الميلاد مع نهاية العام، نشرت شبكة “سكاي نيوز” البريطانية، سلسلة من النصائح حول أفضل السبل للبقاء في أمان وتجنب الاحتيال الإلكتروني.

ووفقا للمركز الوطني للأمن السيبراني في المملكة المتحدة، فقد خسر المتسوقون أكثر من 10 ملايين جنيه إسترليني (12.5 مليون دولار) بسبب مجرمي الإنترنت خلال فترة التسوق الاحتفالية العام الماضي.

بريد إلكتروني احتيالي
ويعد إرسال بريد إلكتروني احتيالي أحد الأسباب المفضلة لدى هؤلاء المجرمين، بحيث يتم إرسال رسالة عبر بريد يحمل عنوان مشابه تماما لشركة معينة، لعرض صفقة محتملة.

ولاكتشاف هذا الاحتيال، يحتاج المستخدم إلى التدقيق جيدا في عنوان البريد الإلكتروني المرسل، وما إذا كان مطابقا تماما لاسم الشركة، لا سيما على مستوى الأخطاء الإملائية وتنسيق الرسالة.

وقال مايك ماكليلان من شركة “سيكور وركس”: “نتوقع رؤية هذا السيناريو التقليدي في بلاك فرايدي”.

ومع ذلك، حذر المركز الوطني للأمن الإلكتروني في المملكة المتحدة، من أن المجرمين من المرجح أن يستخدموا أدوات الذكاء الاصطناعي التي يمكن الوصول إليها بشكل متزايد، لإنتاج رسائل بريد إلكتروني ومواقع ويب وإعلانات احتيالية أكثر إقناعا من المعتاد.

مواقع وهمية
قد توجهك بعض عمليات الاحتيال إلى صفحة تسجيل الدخول الخاصة ببائع التجزئة لإدخال معلومات حسابك.

وربما يبدو ذلك طبيعيا، لكنك عندما تمضي قدما في العملية وتدخل بياناتك الشخصية، يلتقط المجرمون تلك المعلومات ويستخدمونها بعد تحويلك لموقع وهمي.

وأوضح كريس بلوفشتاين من “في بي إن أوفرفيو” وهي شركة أمن سيبراني: “يجب أن يكون لدى كل موقع ويب شهادة أمان صالحة، ويمكنك معرفة ذلك من خلال رمز القفل الصغير الموجود بجوار عنوان يو آر إل (محدد موقع الموارد الموحد)”.

وقال ماكليلان: “إذا كنت تشك في حدوث شيء سيء، فكر في تغيير كلمة المرور الخاصة بك، والتحقق من نشاطك المصرفي”.

الرسائل النصية
هناك نوع تقليدي من الاحتيال، وهو عبر الرسائل النصية القصيرة التي تفيد بوجود طرد بريدي في انتظارك.

ويطلب المحتال مبلغا بسيطا من المال لاستكمال عملية إيصال الطرد البريدي، حيث ينتحل صفة إحدى شركات الشحن الشهيرة، وهنا تتم سرقة مبالغ كبيرة من المستخدم.

وقال ماكليلان: “في كثير من الأحيان، ستتوقع شيئا ما عندما تتلقى هذه الرسائل النصية، لكن مرة أخرى انتبه لأي شيء لا يبدو طبيعيا”.

ومن المؤشرات الجيدة على وجود خطأ ما، هو أن المحتال يطلب منك الدفع، من خلال “رابط مختصر”.

الحرة

الحرة قناة فضائية مقرها في الولايات المتحدة الأميركية وتمولها حكومة الولايات المتحدة. بدأت البث في 14 فبراير، 2004 وتصل إلى 22 بلد عبر الشرق الأوسط.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى