أجهزة ذكيةالرئيسية

انخفاض جديد يطرأ على الشحنات العالمية للحواسيب

هاشتاق عربي

انخفضت الشحنات العالمية لأجهزة الحواسيب بنسبة 9 في المئة في الربع الثالث من العام الحالي، لتصل إلى ما يتوقع محللو شركة أبحاث السوق جارتنر أن يكون النقطة الدنيا في تراجع السوق لمدة عامين.

وشهدت شركة آبل الانخفاض الأكبر بين الشركات الرئيسية لتصنيع أجهزة الحواسيب، إذ انخفضت الشحنات مقارنة بالربع نفسه من العام السابق بنسبة 24 في المئة.

ويرجع ذلك جزئيًا إلى زيادة حجم شحناتها بشكل ملحوظ في الربع الثالث من عام 2022 بمجرد تخفيف انقطاعات الإمدادات في وقت سابق من عام 2022 بسبب إغلاق الصين.

واتبعت شحنات آبل في الربع الثالث من عام 2023 الاتجاهات الموسمية، مدفوعة في المقام الأول بالطلب من الطلاب والمعلمين.

وأوضحت بيانات جارتنر أن شحنات شركة إتش بي ارتفعت بنسبة 6.4 في المئة في جميع المناطق، وهي البائع الوحيد خلال الفترة الممتدة بين شهر يوليو وشهر سبتمبر الذي حقق مكاسب.

وحافظت شركة لينوفو على مكانتها الأولى بحصة تبلغ 25 في المئة من السوق العالمية.

وسجلت شركة دل انخفاضًا في الشحنات للربع السادس على التوالي، متأثرة بضعف الطلب على أجهزة الحواسيب للمؤسسات نظرًا إلى وجودها القوي في ذلك السوق.

وبلغ إجمالي الشحنات العالمية 64.3 مليون وحدة في الربع الثالث من عام 2023، بانخفاض قدره 9 في المئة عن الربع الثالث من عام 2022 عندما بلغ حجم الشحنات 70.6 مليون.

وتمثل هذه النتائج الربع الثامن على التوالي من الانخفاض للشحنات العالمية، وتتوقع جارتنر بدءًا من الربع الأخير من هذا العام أن تشهد الشحنات العالمية نموًا مرة أخرى، إذ تخمن ارتفاع النمو لعام 2024 بنسبة 4.9 في المئة، مع توقع نمو في قطاعي الأعمال والمستهلكين.

وقالت جارتنر: “هناك أدلة على أن تراجع سوق أجهزة الحواسيب قد وصل أخيرًا إلى مستوياته الدنيا بعد تراجعه لثمانية أرباع متتالية. قد يصل عملاء الشركات إلى دورة الشراء التالية المدفوعة بترقيات ويندوز 11 من مايكروسوفت، وقد يكون المستهلكون مستعدين لاستبدال أجهزة الحواسيب المشتراة في وقت سابق من الوباء”.

وأكدت النتائج الأولية الصادرة عن مؤسسة البيانات الدولية استمرار الاتجاه الهبوطي للشحنات العالمية خلال الربع الثالث من عام 2023، إذ انخفضت الكميات العالمية بنسبة 7.6في المئة سنويًا مع شحن 68.2 مليون جهاز حاسوب.

المصدر: أيت نيوز

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى