أجهزة ذكيةالرئيسية

شحنات الساعات الذكية تشهد نموًا ملحوظًا على مستوى العالم

هاشتاق عربي

شارك هذا الموضوع:

في ظل التقدم التكنولوجي السريع والطلب المتزايد على التكنولوجيا القابلة للارتداء، تشهد سوق الساعات الذكية نموا قويا على مستوى العالم، حيث تشهد السوق ارتفاعا ملحوظا في شحنات الساعات الذكية على مستوى العالم، ما يوحي بزخم قوي لهذه الصناعة الناشئة التي ارتبطت بالتوسع في الأسواق الجديدة وتنوع الخيارات وزيادة الوعي بالتكنولوجيا القابلة للارتداء في مناطق مختلفة من العالم.
فوفقا لأحدث التقارير، ارتفعت شحنات الساعات الذكية العالمية 11 في المائة على أساس سنوي في الربع الثاني من 2023، بعد انخفاضها في الربعين الرابع من 2022 والأول من 2023، وشهدت شحنات الهند زيادة 70 في المائة على أساس سنوي، ما أسهم في إنعاش السوق العالمية، من جانبها سجلت السوق الصينية زيادة متواضعة.
حيث سجلت “هواوي” نموا ملحوظا في الربع الثاني من 2023، وتمكنت من تحقيق المركز الثاني في الشحنات ربع السنوية للمرة الأولى خلال عامين.
وشهدت شحنات شركة أبل انخفاضا 10 في المائة على أساس سنوي في الربع الثاني من 2023. ودفع هذا الانخفاض شحنات الربع الثاني لأقل من ثمانية ملايين وحدة للمرة الأولى خلال ثلاثة أعوام، ونتيجة لذلك، انخفضت حصة “أبل” في هذه السوق إلى 22 في المائة من 27 في المائة في الربع الثاني من 2022.
وحققت “هواوي” تقدما كبيرا من خلال زيادة حصتها في السوق الصينية إلى 39 في المائة بعد زيادة نسبتها في الشحنات 58 في المائة، وأسهم هذا الإنجاز في تصعيد العلامة التجارية إلى المركز الثاني في ترتيب حصة سوق الساعات الذكية العالمية، ولوحظ تغير كبير آخر في الفئة الراقية، خاصة في الفئة التي تزيد على 500 دولار، وزادت منتجات “هواوي” في الفئة التي تزيد على 500 دولار في الصين من حصتها في الفئة إلى 52 في المائة في الربع الثاني من 2023، وهي قفزة ملحوظة من قلة وجود العلامة التجارية في الفئة في الربع نفسه من 2022.
وظهرت العلامتان الهندية أنوس وفاير بولت كمنافسين رئيسين، حيث حققتا نموا 86 و70 في المائة على أساس سنوي على التوالي. في إطار عروض شركة Noise، تشكل المنتجات التي تبلغ تكلفتها أقل من 50 دولارا، 98 في المائة من إجمالي الشحنات، تمكنت سلسلة Colorfit Icon من Noise من تحقيق حصة كبيرة بنسبة 28 في المائة من إجمالي الشحنات، فيما حققت Fire-Boltt أيضا تقدما في زيادة حصتها في السوق من خلال استغلال الساعات الذكية الفاعلة.
من جانبها، شهدت “سامسونج” انخفاضا بنسبة 19 في المائة على أساس سنوي في الربع الثاني من 2023، واستطاعت العلامة التجارية زيادة شحناتها في الأسواق الصينية والهندية. سجل أداء “سامسونج” في أمريكا الشمالية وأوروبا، وهما سوقاها الحاسمتان، انخفاضا بنسبتي 24 و13 في المائة على أساس سنوي على التوالي.
ومن حيث حصص الشحنات الإقليمية، بلغت حصة السوق في الهند 34 في المائة، وهو ارتفاع بنسبة 12 نقطة مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي، في الربع الثاني من 2023، سيطرت المنتجات التي تبلغ تكلفتها أقل من 50 دولارا على 88 في المائة من شحنات الساعات الذكية في الهند. قاد في هذه الفئة منتجات شركتي Noise و Fire-Boltt و boAt، حيث أسهمت مجتمعة بنسبة 72 في المائة من إجمالي شحنات الهند.
وتراجعت حصة السوق الصينية بسبب التوسع السريع للسوق الهندية، ومع ذلك، زادت شحنات الصين 5 في المائة من الربع الثاني من 2022. فيما يتعلق بالإيرادات، زادت حصة المنتجات التي تبلغ تكلفتها أكثر من 500 دولار إلى نحو 34 في المائة في الصين.
وفي أمريكا الشمالية، حدث انخفاض 9 في المائة في شحنات الربع الثاني من 2023 مقارنة بالعام الماضي، ومع ذلك، ارتفعت الإيرادات بنسبة نحو 3 في المائة بسبب استمرار شعبية المنتجات الراقية عالية الجودة، كما تراجعت حصة أمريكا الشمالية في إيرادات ساعات اليد الذكية العالمية مقارنة بكل من الربع الثاني من 2022 والربع الثاني من 2021.
وتعكس هذه الزيادة القوية في شحنات سوق الساعات الذكية، الاعتماد المتزايد على التكنولوجيا القابلة للارتداء في حياة المستخدمين اليومية، حيث تتطور الساعات الذكية باستمرار لتلبية توقعات المستهلكين وتوفير تجربة مستخدم مثالية، ويتوقع أن تستمر هذه الصناعة في النمو والتطور في العام المقبل، حيث ستشهد تقدما في التصميم والأداء والتكنولوجيا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى