أخبار الشركاتالرئيسية

إيلون ماسك يواجه دعاوى قضائية من موظفي “إكس” السابقين والسبب

هاشتاق عربي

شارك هذا الموضوع:

تعرضت شركة التواصل الاجتماعي “إكس” التابعة للملياردير الأمريكي إيلون ماسك، والمعروفة سابقًا باسم تويتر، لأكثر من 2200 دعوى تحكيم، وذلك من موظفين سابقين وفقًا لإيداع المحكمة الأخير.

وواجهت الشركة 200 قضية تحكيم في يناير الماضي، والآن تراكمت 2000 قضية إضافية، وفقًا لإيداع المحكمة من دعوى قضائية تتعلق بموظف سابق في تويتر، وفقاً لما ذكرت CNBC في وقت سابق.

ويُعد “التحكيم” خياراً متاحاً لطرفين لديهما نزاع لإحضار وسيط مستقل للمساعدة في إيجاد حل، ويتم التعامل معها بشكل خاص وخارج المحكمة، وليس من الواضح ما هي جميع مطالبات التحكيم ضد إكس، ولكن إذا اتبعت نمط الدعاوى القضائية الفعلية التي تم رفعها ضد الشركة، فمن المحتمل أن تكون المطالبات مرتبطة بتعويضات نهاية الخدمة.

وتعرضت إكس لدعاوى قضائية من موظفين سابقين بعد أن قام إيلون ماسك بخفض القوى العاملة في الشركة إلى النصف، حيث بدأ الملياردير الأمريكي عملية إنهاء خدمة موظفي تويتر في غضون ساعات من توليه منصب إدارة شركة التواصل الاجتماعي في أكتوبر الماضي.

ومنذ ذلك الحين، رفع بعض الموظفين دعاوى قضائية، بحجة أن تويتر فشل في دفع تعويضات نهاية الخدمة الموعودة، في يونيو، وزعم شانون ليس ريوردان، المحامي المشارك في دعوى قضائية جماعية مقترحة ضد الشركة، أنها فشلت في دفع “عشرات الملايين من الدولارات” من المكافآت.

وفي الوقت نفسه، يمكن أن تكلف آلاف قضايا التحكيم منصة إكس ما لا يقل عن 3.5 مليون دولار من رسوم التقديم وحدها، من خلال خدمة تحكيم تابعة لجهة خارجية، فيما قال محامو إكس إن الشركة لم تطلب من العمال بتسوية المشكلات من خلال التحكيم، لذلك لا ينبغي عليها مواجهة الجزء الأكبر من رسوم التسجيل.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى