أخبار الشركاتالرئيسية

إيلون ماسك مصدوم من التراجع السلبي لعائدات إعلانات “تويتر”

هاشتاق عربي

أكد الملياردير الأمريكي إيلون ماسك اليوم السبت أن التدفق النقدي لتويتر لا يزال سلبيا بسبب انخفاض عائدات الإعلانات بما يقرب من 50 بالمئة فضلا عن عبء الديون الثقيل، وهو ما لم يرق إلى مستوى توقعاته في مارس بأن المنصة قد تصل إلى تدفق نقدي إيجابي بحلول يونيو.

وقال ماسك في تغريدة على تويتر “نحتاج إلى الوصول لتدفق نقدي إيجابي قبل أن نحظى برفاهية أي شيء آخر”.

وهذه أحدث إشارة على أن إجراءات خفض التكاليف الصارمة منذ استحواذ ماسك على تويتر في أكتوبر لم تكن كافية وحدها لتحويل التدفق النقدي للمنطقة الإيجابية، كما أنها تشير إلى أن عائدات إعلانات تويتر ربما لم تتعاف بالسرعة التي تحدث عنها ماسك في مقابلة مع هيئة الإذاعة البريطانية (بي.بي.سي) في أبريل عندما قال إن معظم المعلنين عادوا إلى الموقع.

وبعد تسريح آلاف الموظفين وخفض فواتير الخدمات السحابية، قال ماسك إن الشركة قلصت مصروفاتها غير المتعلقة بالديون إلى 1.5 مليار دولار من 4.5 مليارات دولار كانت متوقعة في عام 2023. ويتعين على تويتر أيضا سداد مدفوعات فوائد سنوية تبلغ نحو 1.5 مليار دولار.

ولم تتضح المدة الزمنية التي أشار ماسك لانخفاض عائدات الإعلانات فيها بنسبة 50 بالمئة. وقال ماسك إن موقع تويتر يتجه لتحقيق إيرادات بقيمة ثلاثة مليارات دولار في عام 2023، انخفاضا من 5.1 مليارات دولار في عام 2021.

ووُجهت انتقادات لتويتر تتهم المنصة بالتراخي في الإشراف على المحتوى، وهو ما تلاه انسحاب عدد كبير من المعلنين خشية ظهور إعلاناتهم بجانب محتوى غير لائق.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى