أجهزة ذكيةالرئيسية

“هواوي” تتألق في مجال الذكاء الاصطناعي

هاشتاق عربي

أطلقت شركة هواوي الصينية العملاقة للتكنولوجيا، “بانقو 3.0″، أحدث نسخة من نموذج “بانقو” للذكاء الاصطناعي للتعلم العميق المدرب مسبقاً، والذي تم الإعلان عنه في “مؤتمر مطوري سحابة هواوي” الذي عقد في مدينة دونغقوان بمقاطعة قوانغدونغ جنوب الصين.

وذكرت وكالة الأنباء الصينية “شينخوا”، أن النسخة “بانقو 3.0” تتميز بتصميم من ثلاث طبقات إذ تحتوي طبقة الأساس “أل 0” على خمسة نماذج مختلفة: معالجة اللغة الطبيعية، وقواعد البيانات متعددة الوسائط، ورؤية الكمبيوتر، والتنبؤ والحوسبة العلمية، ويوفر “أل 0” مهارات مختلفة لتلبية احتياجات سيناريوهات الصناعة المختلفة؛ فيما توفر الطبقة الثانية “أل 1” مجموعة متنوعة من النماذج للمجالات المختصة، مع التركيز على مجالات مثل الحكومة الإلكترونية، والتمويل، والتصنيع، والتعدين، والأرصاد الجوية؛ بينما توفر الطبقة الثالثة “أل 2” نماذج متعددة خاصة بسيناريوهات معينة لتطبيقات صناعية معينة أو سيناريوهات أعمال تجارية محددة.

يمكن للعملاء أيضاً تدريب النماذج باستخدام مجموعات البيانات الخاصة بهم بناء على طبقتي “بانقو” من “أل 0” أو “أل 1” لشركة هواوي.

وقال تشانغ بينغ آن، مدير تنفيذي لشركة هواوي والرئيس التنفيذي لشركة سحابة هواوي، إنه تم إنشاء سلسلة “بانقو” لخدمة احتياجات الصناعة، وتقديم خدمات ممتازة للعملاء في مختلف القطاعات، مضيفاً أن مهمة “بانقو” هي مساعدة العملاء على الاستخدام الفعال وبناء نماذج واسعة النطاق، ما يتيح ترقيات الذكاء الاصطناعي.

وتم إطلاق سلسلة “بانقو” من شركة هواوي لأول مرة في عام 2021، وهي عبارة عن مجموعة من العديد من نماذج الذكاء الاصطناعي الكبيرة التي تدعم مجموعة متنوعة من مهام معالجة اللغة الطبيعية، بما في ذلك إنشاء النصوص وتصنيف النصوص وأنظمة المحادثة.

وذكرت شركة هواوي إن سلسلة “بانقو” قدمت بالفعل إسهامات كبيرة في العديد من الصناعات مثل التمويل والتصنيع والبحث والتطوير الصيدلاني وتعدين الفحم والسكك الحديدية.

وفي يوم الخميس الماضي، نُشرت مقالة بحثية حول نموذج الذكاء الاصطناعي “بانقو” للطقس في مجلة “نايتشر”، إحدى أفضل المجلات العلمية في العالم، وتحدثت المقالة عن كيفية تطوير نظام عالمي دقيق وموثوق للتنبؤ بالطقس، باستخدام تقنيات الذكاء الاصطناعي المعتمدة على التعلم العميق، وتدريبه باستخدام 43 عاما من بيانات الطقس.

وأوضحت المقالة أن النموذج يمكنه في غضون ثوان أن يتنبأ بدقة بخصائص الأرصاد الجوية التفصيلية، بما في ذلك الرطوبة وسرعة الرياح ودرجة الحرارة والضغط الجوي عند مستوى سطح البحر وهو الأمر الذي يدل على أن “بانقو” دقيق للغاية مقارنة بأساليب التنبؤ العددي التقليدية التي قد تستغرق من ساعة إلى أسبوع، علاوة على أن سرعة التنبؤ لـ “بانقو” أسرع بـ 10000 مرة.

وأطلقت “هواوي” أيضاً خدماتها السحابية “اسند أيه آي” التي يمكن من خلالها لمجموعة حاسوبية ذات بطاقة واحدة توفير 2000 بيتافلوب من طاقة الحوسبة، ويمكن لمجموعة حاسوبية ذات ألف بطاقة تدريب نموذج يحتوي على مليارات المعطيات المتنوعة لمدة 30 يوماً دون انقطاع.

وأكدت “هواوي” أن طاقة الحوسبة الأكثر موثوقية للذكاء الاصطناعي جعلت نماذج اللغات الكبيرة في متناول عملاء الصناعة أكثر من أي وقت مضى.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى