منوعات

كيف تختار راوتر الإنترنت المتنقل المناسب؟

هاشتاق عربي

شارك هذا الموضوع:

في عصر التكنولوجيا الحديثة، أصبح الاتصال اللاسلكي بالإنترنت ضرورة حياتية للجميع، وتعد الأجهزة المحمولة مثل الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية والحواسيب المحمولة، جزءا لا يتجزأ من حياة المستخدمين اليومية، ولتلبية الاحتياجات المتزايدة للاتصال اللاسلكي، تم تطوير الراوتر المتنقل، الذي يعد جهازا يمكن حمله بسهولة وتوفير الاتصال اللاسلكي بالإنترنت في أي مكان، وفي أي وقت.
وتعد الراوترات المتنقلة مفيدة جدا للأشخاص، الذين يحتاجون إلى الاتصال بالإنترنت في الأماكن، التي لا تتوافر فيها شبكات الواي فاي أو لمن لا يملكون اشتراكات للإنترنت في هواتفهم الذكية، خاصة مع حمل المستخدمين لأكثر من هاتف ذكي، كما يمكن استخدام الراوتر المتنقل للمسافرين، الذين يحتاجون إلى الاتصال بالإنترنت عند السفر، وبالنسبة للأعمال التجارية، فإن الراوتر المتنقل يمكن أن يكون أداة مهمة جدا للموظفين، الذين يحتاجون إلى الاتصال بالإنترنت أثناء التنقل بين الاجتماعات والمواقع المختلفة. وبالتالي، فإن الراوتر المتنقل يساعد على تحسين الإنتاجية وتوفير الوقت والجهد، ومع كل هذه المزايا يأتي السؤال الأهم، وهو كيفية اختيار الراوتر المناسب لاحتياجات المستخدمين؟
وتختلف أجهزة الراوتر باختلاف احتياجات المستخدمين إلا أن معايير الاختيار، التي تحكم اختيار المستخدم هي سرعة ومدى الاتصال، وقدرة البطارية والأمان والسعر المناسب وعدد المستخدمين، الذين يمكن استخدام الجهاز في الوقت ذاته، إضافة على المزايا الإضافية مثل قدرة الشحن والمنافذ.
وتعد سرعة الاتصال المعيار الأساسي لتحديد جودة الراوتر المتنقل، ويتوافر الراوتر المتنقل بسرعات مختلفة، ويجب التأكد من أن الراوتر المتنقل الذي يتم اختياره يتمتع بسرعة اتصال عالية تكفي لتلبية احتياجاتك الشخصية، كما من المهم التأكد من أن الراوتر المتنقل يوفر مدى اتصال كاف بحيث يمكن الاتصال بشكل موثوق به في جميع أنحاء المنزل أو المكتب أو المكان الذي تستخدم فيه الراوتر.
وكونه أحد الأجهزة المتنقلة، يجب اختيار راوتر متنقل يتمتع ببطارية قوية وذات سعة كبيرة ويمكنه العمل لفترة طويلة دون الحاجة إلى شحن متكرر، كما يجب أخذ الأمان والحماية بعين الاعتبار، حيث يجب التأكد من أن الراوتر المتنقل يوفر ميزات الأمان والحماية اللازمة، ويمكن تحديد ما إذا كان الراوتر يتضمن ميزات مثل تشفير WEP وWPA2 أو WPA3، وجدار حماية، وتحديثات البرامج الثابتة المستمرة لحماية الشبكة من الاختراقات، والتحكم في الوصول، فيجب أن يكون الراوتر قادرا على توفير مستوى عال من الأمان للشبكة، ويفضل اختيار راوتر يدعم نظام التشفير المتقدم وتجنب استخدام كلمات المرور القياسية واستخدام كلمات مرور قوية وفريدة.
ويجب التأكد من سهولة الاستخدام والإعداد، حيث يمكن البحث عن راوتر يتضمن واجهة مستخدم سهلة الاستخدام وتطبيقات للتحكم عن بعد، وتوفر عديد من الراوترات الحديثة واجهات استخدام سهلة وتطبيقات هاتف متاحة لتسهيل عملية الإعداد، إلى جانب أهمية أن يكون الراوتر قادرا على توفير عدد كاف من المنافذ لتوصيل الأجهزة والأجهزة الإضافية مثل الطابعات ومحركات الأقراص الصلبة الخارجية، ويمكن أن تعد منافذ USB أو منافذ إيثرنت إضافية للتوصيل بأجهزة متعددة، وفي الوقت ذاته أن يتمكن من تحمل أكبر عدد من المستخدمين والأجهزة المتصلة، فإذا كان المستخدم يعتمد على الراوتر في منزل فيجب عليك اختيار راوتر يتحمل عدد المستخدمين المتزايد.
ومن المهم النظر إلى السعر للتأكد من أنه يتناسب مع ميزانية المستخدم، حيث تتوافر أجهزة الراوتر في السوق بأسعار تبدأ من 350 ريالا إلا أنها تدعم نطاقات اتصال محدودة وبعضها يتجاوز سقف الـ 2000 ريالا، لذلك يجب أن يكون الراوتر مناسبا لميزانية المستخدم من حيث السعر والخصائص إلى جانب اختيار علامة تجارية موثوقة ومعروفة، حيث توفر العلامات التجارية المعروفة أجهزة ذات جودة عالية وموثوقة، لذلك يجب أن يتم اختيار الراوتر الأنسب بناء على الاحتياجات للتأكد من الحصول على الراوتر الأفضل.

صحيفة الاقتصادية السعودية

صحيفة عربية سعودية متخصصة باخبار الاقتصاد العالمي و الخليجي و السعودي و كل ما يخص أسواق الأسهم و الطاقة و العقارات

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى