الرئيسيةعملات إلكترونية

“بيتكوين” في مهب الريح وخسائر بالمليارات للعملات المشفرة

هاشتاق عربي

انخفضت أسعار جميع العملات المشفرة على رأسها البتكوين خلال اليومين الماضيين نتيجة مجموعة من الأخبار المتلاحقة التي أثرت بشدة على هذا القطاع.

ووفق موقع “سي إن بي سي” (Cnbc) اتهمت أمس لجنة الأوراق المالية والبورصات الأميركية، شركة “بينانس” (Binance Holdings Ltd) بإساءة التعامل في الأموال وممارسة الكذب على الجهات التنظيمية.

وأول أمس الاثنين رفعت الهيئة قضية مماثلة ضد “كوين بيس غلوبال” (Coinbase Global) أمام محكمة اتحادية في نيويورك، بزعم أن شركة العملات المشفرة انتهكت قواعدها.

وفي بيان آخر منفصل أكدت لجنة الأوراق المالية والبورصات الأميركية أنها تسعى لتجميد أصول “بينانس يو إس” (Binance.US) من أجل حماية أموال العملاء بسبب ما تعتقده أن الشركة تحتفظ بأموال العملاء خارج الولايات المتحدة الأميركية، بما يتضمنه ذلك من استعادة استثمارات العملاء المحتفظ بها بالخارج.

وفي قضية مماثلة، رفعت لجنة الأوراق المالية والبورصات أمس الثلاثاء دعوى قضائية ضد “كوين بيس غلوبال” أمام محكمة اتحادية في نيويورك، وزعمت أن شركة العملات المشفرة انتهكت قواعدها.

وفي بيان صدر عن غاري غينسلر، رئيس لجنة الأوراق المالية والبورصات، أكد أن “كوين بيس”، رغم خضوعها لقوانين الأوراق المالية، عرضت بشكل غير قانوني التعامل بين الأوراق المالية، مشيرا إلى أن اللجنة تسعى للحصول على حكم يطلب من “كوين بيس” الامتثال لقوانين الأوراق المالية، والتخلي عن أي مكاسب غير مشروعة”، وفق نص البيان.

كما أشار في بيانه إلى أن تشانغ بانغ زهاوـ مالك منصة “بينانس يو إس “مسؤول عن عمليات خداع وتضارب المصالح وانعدام الشفافية والتحايل المتعمد على القانون”، وقال “لم تكن منصة ” بينانس يو إس” تعرف القواعد فحسب، بل تعمدت التحايل عليها، مما يعرض العملاء والمستثمرين للخطر”.

ونتيجة لذلك، تراجعت عملة بتكوين بحوالي 2.9% ووصلت إلى 26.458 دولارا اليوم صباحا في نيويورك، وفقدت قيمتها السوقية نحو 46 مليار دولار. كما انخفضت عملة “بينانس كوين”، العملة المشفرة الخاصة بأكبر بورصة للأصول الرقمية في العالم، بنسبة 5.2% إلى حوالي 285 دولارا.

وانخفض سهم “كوين بيس” خلال اليومين الماضيين بنسبة 15% ووصل إلى 52 دولارا صباحا في نيويورك.

وصباح اليوم قبلت المحكمة القضية المرفوعة ضد النجمة الأميركية كيم كارداشيان، التي اتهمت فيها بالاحتيال على مستثمرين في مشروع عملة مشفرة اسمها “إيثريوم ماكس” عبر تضخيم قيمة العملة والحصول على أموال للترويج لها.

وقد عكست هذه القضايا، مسار التفاؤل الذي ساد قطاع العملات المشفرة الشهر الماضي، حيث ارتفعت أسعار بتكوين بشكل ملحوظ منذ بداية 2023 مدعومة بتوقعات بأن مجلس الاحتياطي الفدرالي سيتوقف عن رفع أسعار الفائدة مؤقتا.

فقدان الزخم
ويعتقد محللون بموقع “ياهو فاينانس” (Yahoo Finance) أن العملات المشفرة قد تفقد الزخم إلى حد كبير خلال الفترة المقبلة، في ضوء المخاطر التي تلاحقها، وهو ما ينذر بمزيد من التراجعات في أحجام التداولات، في وقت فقدت “بينانس” ربع حصتها في السوق في الأشهر الثلاثة الماضية بسبب الملاحقات القانونية ومحاولات التقنين العالمية لهذا القطاع.

وكانت المنصة تستحوذ على 57.5% من متوسط الحجم الشهري في بورصات العملات المشفرة في العالم في فبراير/شباط الماضي، وانخفضت الحصة الآن إلى 43% فقط.

رد شركة “بينانس”
وفي تغريدة على موقع الشركة الرسمي على موقع تويتر، قالت “بينانس” إنها ستدافع عن منصتها بقوة، ووصفت طلب الأمر التقييدي المؤقت أمام المحكمة الفدرالية بأنه “غير مبرر”.

وأكدت منصة “بينانس يو إس” أن “أصول المستخدمين آمنة ومؤمّنة، وتواصل المنصة العمل بكامل طاقتها، كما أن عمليات الإيداع والسحب تجري كالمعتاد”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى