الرئيسيةتطبيقات ذكية

“غوغل” تثير المخاوف في ألمانيا بسبب الخصوصية

هاشتاق عربي

أعلنت شركة غوغل الأمريكية العملاقة للبحث على الإنترنت اعتزامها تحديث صور خدمة معاينة الشوارع في ألمانيا، الأمر الذي أثار مخاوف تتعلَّق بالخصوصية.

وأوضحت الشركة أنها ستجدّد صور الشوارع الألمانية في خدمتها «ستريت فيو» لمعاينة الشوارع بعد أكثر من 10 سنوات.

وبدءاً من الثاني والعشرين من يونيو، ستلتقط مركبات التصوير للشركة صوراً جديدة، حسبما أعلنت «غوغل» اليوم.

وبعد ذلك، ستخضع الخدمة للتحديث تدريجياً اعتباراً من منتصف يوليو، وسيجرى ذلك بشكل مبدئي فقط للمدن العشرين المتاحة بالخدمة حتى الآن.

وباستخدام خدمة معاينة الشوارع، يستطيع المستخدمون رؤية مشاهد فوتوغرافية للشوارع عبر خدمة خرائط غوغل والتنقل فيها على الشاشة.

وتم طرح خدمة معاينة الشوارع في ألمانيا بنهاية عام 2010، بينما التقطت صور فوتوغرافية لها في عامي 2008 و2009.

وفي ذلك الوقت، مارس عدد كبير نسبياً من المواطنين في ألمانيا حقهم في إخفاء رؤية المباني التي يقطنون فيها.

ولم تحدّث «غوغل» الخدمة في ألمانيا منذ ذلك الحين، لكنها فعلت ذلك في دول أخرى.

ويتعين على أي شخص يريد أن يطمس صورة منزله بعد التحديث، أن يتقدم باعتراض جديد، إذ لم تعد الاعتراضات المقدَّمة في عام 2010 سارية.

وأجرت مركبات غوغل للتصوير جولات في شوارع ألمانيا العام الماضي، ولم يتم استخدام تسجيلاتها حتى الآن إلا لتحسين خدمة الخرائط الرقمية، غير أن الشركة تعتزم الآن استخدامها جزئياً لتحديث خدمتها الخاصة بمعاينة الشوارع.

ووفقاً لمفوض حماية البيانات توماس فوكس في هامبورغ، تواصلت «غوغل» معه في مارس لتوضيح مسائل قانونية تتعلق بنشر الصور الجديدة.

وشدد على أنه عند التقاط الصور في عام 2022، لم يتم إبلاغ المواطنين بأنه يمكن أيضا استخدامها لخدمة معاينة الشوارع.

ووفقاً لـ«غوغل»، لم يكن ذلك هو القصد آنذاك، وطالب الشركة بإبلاغه بالخطط المعدلة، وقالت «غوغل» إنها ستجري التحديث بتعاون وثيق مع فوكس.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى