الرئيسيةريادة

أكاديمية البرمجة من أورنج تواصل تطوير برامجها بما يعزز مهارات الشباب لسوق العمل

شارك هذا الموضوع:

هاشتاق عربي – في إطار مواكبتها لكل جديد في العالم الرقمي سريع التطور، تواصل أورنج الأردن تطوير برامج أكاديمية البرمجة، ويمثل الفوج الرابع من الأكاديمية خطوة مهمة في هذا الإطار من حيث البرامج الجديدة لتدريب طلابها والمصمّمة بالتماشي مع أحدث الاتجاهات التقنية والرقمية.

تعدّ أكاديمية البرمجة إحدى أهم مبادرات الشركة التي تسعى لخدمة المجتمع، كونها توفر الخبرة العملية التي تسهم في سد الفجوة بين الجانب الأكاديمي وسوق العمل، مما جعل الأكاديمية بداية الطريق للشابات والشباب نحو بناء مستقبل مهني واعد من خلال تأهيلهم لفرص وظيفية أفضل محلياً وإقليمياً.

وتتميّز الأكاديمية بمنهج شامل في التعليم الرقمي، حيث توفّر تجربة عملية وتفاعلية في بيئة فريدة بتوجيه مدربين مؤهلين يشاركون خبراتهم ومعرفتهم مع الطلبة، مع التزام الشركة بدراسة ومواكبة متطلبات سوق العمل المتغير باستمرار، ما يجسّده تحديث مناهجها بانتظام لتلبية الاحتياجات المتطورة.

ويشكّل التدريب العملي جزءاً أساسياً من البرنامج وعاملاً رئيسياً في نجاحه، حيث يحظى الطلاب بفرصة تدريب قيّمة في قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات لتطبيق مهاراتهم التقنية والذاتية المكتسبة من البرنامج الذي حصل أكثر من 80% من خريجيه على فرص في سوق العمل.

وتركّز المواضيع الجديدة التي تتبناها أكاديمية البرمجة في فوجها الرابع على دمج أحدث الممارسات والتقنيات في تطوير الموبايل، بالتوازي مع التدريب على المهارات الشخصية اللازمة لدمج الطلبة في سوق العمل بشكل أكثر سلاسة وفاعلية، وإشراكهم في العمل على مشاريع فعلية في مجال تطوير البرمجيات والتطبيقات.

وسعياً لزيادة فرص الطلاب في التوظيف، توفر الأكاديمية حالياً نادياً لتعلم اللغة الإنجليزية لتحسين مهارات الطلاب في اللغة، وذلك لأهمية التواصل الفعال في سوق العمل المحلي والعالمي وسوق العمل الحر، بالإضافة إلى توسيع مدارك الطلاب نحو التفكير في إنشاء مشاريعهم الخاصة.

وفي مسار الإعداد لسوق العمل أيضاً، يتم توفير تدريب على مهارات مقابلات العمل لضمان استعداد الخريجين جيداً لعملية التقدم للوظيفة والاختيار ومواصلة لنهج الأكاديمية في “التدريب من أجل التشغيل”.

يذكر أن أكاديمية البرمجة من أورنج أطلقت بالشراكة مع Simplon.co الدولية في عام 2019، لتكون الأولى من هذا النوع من الأكاديميات في منطقة الشرق الأوسط، على غرار أكاديميات البرمجة التي أطلقتها مجموعة أورنج العالمية في السنغال وفرنسا.

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى