الرئيسيةريادة

كيف تقرأ أفكار منافسيك في السوق وتتعرف على نقاط ضعفهم؟

هاشتاق عربي

مع خطواتك الأولى بعد إطلاق شركتك الناشئة ستكون أمام حتمية البحث عن أفضل السبل لقيادة شركتك إلى التميز والمنافسة، ومن أبرز تلك الطرق الاهتمام بالابتكار والتفوق على المنافسين.

والابتكار في ريادة الأعمال هو النمو والتجديد المستمر، وهو لا يعني فقط مجرد ابتكار منتج جديد، فإيجاد طريقة مبتكرة لحل مشكلة أو إدارة العمليات الداخلية للشركة يعد إبداعا في عالم ريادة الأعمال، والابتكار هو العامل الذي يدفع الشركة إلى الأمام ويساعدها على النمو وتوسيع أسواقها.

أما التفوق على المنافسين فهو الأداة الفعالة التي تساعدك على الوصول الفوري إلى عملائك وانطلاق شركتك بقوة واكتساب أكبر شريحة من الجمهور المستهدف.

ونشر موقع “هارفارد بيزنس رفيو” (HarvardBusinessReview) تقريرا للكاتب غاري هميل تحدث فيه عن أهمية الابتكار، وكيف يمكن أن يساعد في نمو الشركات الناشئة.

وأكد غاري أن الابتكار هو عملية تحويل الفكرة إلى سلع وخدمات تصنع القيمة المضافة للمنتج، وهو أيضا تطبيق لأنجح الحلول التي تلبي الاحتياجات الجديدة أو حاجة الأسواق الناشئة.

وأشار إلى أن هناك عدة أنواع للابتكار في ريادة الأعمال، من أهمها:

تحديد الهدف وتنفيذه: تعد أي صناعة نشطة ما دامت تتسم بالديناميكية، وعندما بدأ إنتاج السيارات في جميع أنحاء العالم ابتكر اليابانيون هوندا وتويوتا بكفاءة، وكان هدفهم توفير الوقود وقطع مسافات أكثر من أي منافس، ومع تحقيق هذا الهدف أصبحت الشركات اليابانية من أكبر مصنعي السيارات في العالم.

التصور: يقول غاري إن الابتكار والإبداع يمكن أن يولدا عندما تكون لديك قدرة على التخيل وإقناع الآخرين بهذا التصور، ويضرب مثلا على ذلك بستيف جوبز مؤسس آبل الذي كان قادرا على تغيير تصورات الناس ومفاهيمهم نحو امتلاك الحواسيب من كونها مكلفة وضخمة ومعقدة إلى أجهزة صغيرة الحجم سهلة الاستخدام، وكان ذلك عندما أطلق جهاز “آبل 1” الذي مهد الطريق للحواسيب المحمولة واللوحيات والهواتف المحمولة التي بين أيدينا اليوم.

المعرفة: يرتبط الابتكار باكتشاف المعارف الجديدة مثلما دمج الأخوان رايت المعارف الخاصة بمحرك الغاز والديناميكية الهوائية لإنشاء أول مركبة قادرة على الطيران.

الابتكار ذو الهدف: والقصد هنا هو منهجية الابتكار، ويبدأ بتحليل الفرص ووضع تصور بسيط في بدايته ينتهي بإنجاز كبير.

التفوق على المنافسين
نشر موقع “ستارت أب توكي” (startuptalky) المتخصص في ريادة الأعمال تقريرا يشرح فيه مبادئ توجيهية عن كيفية تحليل إستراتيجية التسويق الخاصة بمنافسيك.

وأشار التقرير في بدايته إلى أهمية التعرف على فوائد تحليل التسويق لشركتك وللمنافسين في الوقت نفسه:

تحليل إستراتيجية التسويق للمنافس
يعد تحليل إستراتيجية تسويق المنافسين خطوة حاسمة لجميع الأعمال التجارية الكبيرة والصغيرة، ويجب أن يتم ذلك بحذر، لأنه يتعلق بجمع أهم البيانات التي تستند إليها إستراتيجيات الشركة.

وإذا تم القيام بذلك بشكل مناسب فإنه يعطي الكثير من البيانات النوعية والكمية التي ستساعدك في اتخاذ قرارات حاسمة.

تحديد المنافسين في مجال عملك
الخطوة الأولى والأهم هي تحديد من هم منافسوك، وتحتاج إلى اختيار المنافسين المناسبين الذين يروجون لمنتجات أو خدمات مماثلة تستهدف فئة مشابهة من العملاء، وللتبسيط قسّم منافسيك إلى فئتين: مباشر وغير مباشر.

المنافسون المباشرون هم أولئك الذين يقدمون منتجا أو خدمة مماثلة لما تقدمه، في حين أن المنافسين غير المباشرين هم أولئك الذين يقدمون منتجات مختلفة يمكن استخدامها بديلا لتلبية احتياجات العميل.

تحديد إستراتيجية التسويق الخاصة بالمنافس
تعتمد إنتاجية الأعمال على إستراتيجية التسويق المستخدمة، ويجب أن تكون هناك معرفة بإستراتيجيات التسويق التي يتم تطبيقها من قبل لاعبين آخرين في السوق.

ومع ظهور التكنولوجيا تستخدم معظم الشركات الإنترنت للتسويق، حيث يفتح عالم الإنترنت الأبواب لمقابلة جمهور عريض، وعليك مراقبة الموقع الإلكتروني لمنافسك وطريقة تسويق المحتوى والتسويق عبر وسائل التواصل الاجتماعي وما إلى ذلك.

استخدم أدوات التجسس لمعرفة إستراتيجيات منافسيك
تتوفر أدوات وطرق متنوعة عبر الإنترنت تساعدك على إدراك إستراتيجيات منافسيك.

ويمكن أن تساعد أدوات التجسس بشكل كبير في هذا الأمر، ومنها برنامج “أد سبايدر” (AdSpyder)، وهو إحدى أشهر أدوات التجسس المسموح باستخدامها.

وسيساعدك هذا التطبيق في التجسس على إستراتيجيات إعلانات منافسيك على منصات مختلفة، وتشمل القائمة غوغل وفيسبوك ويوتيوب وإنستغرام ومحركات البحث.

قم بإجراء تحليل “سوت” (SWOT)
تحليل “سوت” هو أداة رائعة لتصور كيفية الحصول على ميزة على الشركات المنافسة، ويعني نقاط القوة والضعف والفرص والتهديدات، فعندما تكون لديك نظرة عامة من جميع هذه المنظورات فأنت على الطريق الصحيح نحو النجاح.

الهدف الرئيسي من هذه المقالة هو الانتباه إلى الفرص التي لا ينتبه إليها المنافسون، ويجب على المرء أن يتعلم الاستفادة من نقاط ضعف المنافس من خلال نقاط القوة الخاصة به، فالسوق ديناميكي للغاية، مما يتطلب تشغيلا روتينيا لتحليل إستراتيجية التسويق الخاصة بالمنافس.

تحليل المنافس هو عملية متعددة الجوانب، وإذا تم تنفيذها بشكل جيد يمكن أن تقودك نحو الإنتاجية والنجاح.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى