الرئيسيةريادة

ما السبب وراء تراجع ثروة رئيس الوزراء البريطاني وزوجته؟

هاشتاق عربي

شارك هذا الموضوع:

تراجعت ثروة رئيس الوزراء البريطاني ريشي سوناك وزوجته أكشاتا مورتي على مدار العام الماضي بسبب تراجع قيمة حصتهما في شركة إنفوسيس، عملاق تكنولوجيا المعلومات الهندي، التي أسسها والد مورتي.

ولكن بثروة قدرها 529 مليون جنيه إسترليني، يحتل الزوجان المركز 275 على قائمة صنداي تايمز للأثرياء في بريطانيا، بعدما كانا في المركز 222 في العام الماضي.

وبصفته رئيسا للوزراء، يحق لسوناك تقاضي مرتب سنوي نحو 165 ألف جنيه إسترليني (208246 دولارا). وتراجعت ثروته من نحو 730 مليون جنيه إسترليني العام الماضي إلى 529 مليونا في 2023.

وسوناك أغنى من تولى رئاسة الوزراء في بريطانيا وجعلته ثروته عرضة لهجمات من السياسيين المعارضين الذين يقولون إنه لا يشعر بالأشخاص العاديين في وقت يزداد فيه كثير من البريطانيين فقرا في ظل أزمة ارتفاع تكاليف المعيشة.

وبلغ التضخم أكثر من عشرة بالمئة ولا تزيد الرواتب بنفس سرعته، ما تسبب في تقلص قيمة دخل الأسر وأحدث أزمة في تكاليف المعيشة تهيمن على عناوين الصحف. وتعهد سوناك بخفض التضخم إلى النصف وتنمية الاقتصاد للتصدي للمشكلة.

صحيفة البيان الإماراتية

صحيفة يومية سياسية شاملة تصدر في دبي في الإمارات العربية المتحدة. تأسست في 10 مايو عام 1980. وتصدر معها ثلاث ملاحق يومية "البيان الرياضي" و"البيان الاقتصادي" و"الحواس الخمس".

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى