أخبار الشركاتالرئيسية

شركة شهيرة تتجاوز قيمتها 500 مليار دولار للمرة الأولى في أوروبا

هاشتاق عربي

تجاوزت القيمة السوقية لشركة “لوي فيتون” (LVMH) 500 مليار دولار، لتصبح أول شركة أوروبية تصل إلى هذا الإنجاز، وذلك بفضل ازدهار مبيعات السلع الفاخرة في الصين وارتفاع اليورو.

يأتي هذا الإنجاز بعد أقل من أسبوعين من انضمام “إل في إم إتش” إلى صفوف أكبر 10 شركات في العالم، مدعومةً بارتفاع مبيعات الربع الأول.

نشرت منافسة “هيرميس إنترناشونال” في وقت لاحق أرقامها القوية، مما يعزز وجهة النظر القائلة بأن إعادة فتح الصين من عمليات الإغلاق الوبائي تغذي النمو في جميع أنحاء الصناعة، وفقاً لما ذكرته “بلومبرغ”، واطلعت عليه “العربية.نت”.

أدى ارتفاع قيمة الشركة إلى تضخم ثروة أغنى شخص في العالم، برنارد أرنو، الذي بنى “LVMH” إلى قوة عالمية من خلال سلسلة من عمليات الاستحواذ. وتبلغ ثروته 212 مليار دولار تقريباً، وفقاً لمؤشر بلومبرغ للمليارديرات.

ارتفعت أسهم “لوي فيتون” ومقرها باريس، كما تُعرف الشركة رسمياً، بنسبة 0.3% لتصل إلى 903.70 يورو في الساعة 10:43 صباحاً يوم الاثنين، مقدرةً الشركة بـ 454 مليار يورو (500 مليار دولار).

يأتي ذلك، بعدما صمد الطلب على منتجات “LVMH” – حقائب اليد وعباءات كريستيان ديور – حتى مع ارتفاع التضخم وارتفاع أسعار الفائدة مما هدد بدفع العالم إلى الركود.

وحذرت LVMH هذا الشهر من أنها تشهد تباطؤاً في النمو في الولايات المتحدة، مع تأثر الطلب على بعض السلع، ويخشى بعض المستثمرين أن يتضرر السهم حتماً في حالة تفاقم التباطؤ الاقتصادي.

في الوقت الحالي، ومن المفارقات، أن القلق بشأن الركود يرفع قيمة LVMH من حيث القيمة الدولارية. خاصةً بعد أن قفز اليورو هذا الشهر إلى أعلى مستوى له في أكثر من عام مع تراجع الدولار، مدعوماً بتوقعات السوق المتزايدة بأن الاقتصاد الأميركي المتدهور سوف يدفع مجلس الاحتياطي الفيدرالي إلى خفض أسعار الفائدة هذا العام.

كان المحللون يرفعون أهدافهم على سهم “LVMH” وسط الارتفاع الحاد للأعلى. إذ إنهم يرون مجالاً لمزيد من المكاسب، حيث إن 30 من أصل 36 محللاً تتبعهم “بلومبرغ” لديهم تصنيف مكافئ للشراء.

ويتوقع آشلي والاس من بنك أوف أميركا كورب أن يصل السهم إلى 1000 يورو في العام المقبل. وكتب والاس في تقرير في 13 أبريل: “LVMH رخيصة جداً نظراً لجاذبية قطاع السلع الفاخرة، ومحفظتها القوية من العلامات التجارية وتنفيذها الأفضل في فئتها.

يمتلك أرنو، البالغ من العمر 74 عاماً – وهو رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة LVMH – وعائلته 48% من رأس مال LVMH، وقد وضع الأساس لإبقاء الشركة تحت سيطرة العائلة لعقود قادمة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى