منوعات

اكتشافات جديدة و مثيرة..ماذا تعرف عن فقمة الفيل؟

هاشتاق عربي

شارك هذا الموضوع:

لا ينفع الحجم الكبير أو الوجه اللطيف “فقمة الفيل” كثيرا بمواجهة أعدائها من القروش والحيتان القاتلة، لكن العلماء اكتشفوا مؤخرا تقنية تلجأ إليها هذه الكائنات الضخمة والودودة عادة لتجنب التحول إلى وجبة للمفترسات في المحيط.

وتظهر الدراسة، التي نشر موقع Sci Tech Daily خلاصتها، إن فقمات الفيل تلجأ إلى أخذ قيلولة خلال السباحة في المحيط بحثا عن الغذاء أو خلال الهجرة، لكنها تنام على عمق يصل إلى 1200 قدم تحت الماء أحيانا لتجنب المفترسات.

واكتشفت مجموعة من العلماء، بقيادة أستاذة الأحياء جيسيكا كيندال بار، في جامعة كاليفورنيا الأميركية، أن الفقمات تلجأ إلى النوم لفترات متقطعة تطول لعشر دقائق كل مرة، مجموعها يصل إلى ساعتين فقط في اليوم، تحت سطح البحر.

واكتشف العلماء ذلك من خلال دراسة الموجات الدماغية للفقمات، وهي المرة الأولى التي تسجل فيها موجات الدماغ في الثدييات البحرية.

وتنام الفقمات عادة نحو نصف يومها على شاطئ البحر خلال موسم التكاثر، لكنها تنام أقل من ذلك بكثير حينما تكون في رحلات البحث عن الطعام التي تستمر شهورا.

ويقول الباحثون إن الفقمات كانت “تتوقف فجأة عن السباحة وتغرق ببطء” وأحيانا “تبقى لدقائق مسجاة على القاع العميق للمحيط”.

ويظهر أن الفقمات قادرة على حبس أنفاسها للفترة التي تحتاجها للنوم.

الحرة

الحرة قناة فضائية مقرها في الولايات المتحدة الأميركية وتمولها حكومة الولايات المتحدة. بدأت البث في 14 فبراير، 2004 وتصل إلى 22 بلد عبر الشرق الأوسط.

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى