أخبار الشركاتالرئيسية

لماذا أزال ماسك علامات التوثيق في “تويتر” في هذا الوقت بالضبط؟

هاشتاغ عربي

شارك هذا الموضوع:

نفّذ إيلون ماسك مالك منصة “تويتر” (Twitter) تهديده بإزالة علامة التوثيق الزرقاء للحسابات التي لم تدفع الرسم البالغ 8 دولارات شهريا.

وتأتي عملية إزالة التوثيق تزامنا مع نهاية المهلة التي وضعها إيلون ماسك، لأصحاب العلامة الزرقاء القديمة للاحتفاظ بها مجانا، حيث انتهت تلك المهلة أمس الخميس 20 أبريل/نيسان، على أن تزال العلامة من أي حساب لم يدفع صاحبه ثمن الاشتراك الشهري.

وبقيت علامات التوثيق بالألوان الأخرى على حالها، كالعلامة الذهبية التي تشير إلى أن الحساب خاص بمؤسسة، وعلامة التوثيق الفضية التي تشير إلى أن الحساب يمثل جهة حكومية.

ضحايا العلامة الزرقاء
وضجت وسائل الإعلام بأخبار إزالة تويتر علامة التوثيق الزرقاء من حسابات العديد من المشاهير بسبب السياسة الجديدة التي فرضها ماسك، وشملت القائمة مشاهير في السياسة والفن والرياضة ومن بينهم المصري محمد صلاح نجم ليفربول، والبرتغالي كريستيانو رونالدو لاعب النصر السعودي.

وظهر حساب رونالدو الذي يتابعه 108 ملايين شخص، وكذلك صلاح الذي يتابعه أكثر من 18 مليون شخص، من دون العلامة الزرقاء.

كما خسر الدولي الجزائري رياض محرز جناح مانشستر سيتي، وكيليان مبابي نجم منتخب فرنسا ونادي باريس سان جيرمان “العلامة الزرقاء”، وأيضا سائق الفورمولا1 البريطاني لويس هاملتون.

وشمل القرار البابا فرانشيسكو الذي يتابعه 18.8 مليون شخص وأيضا الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب والذي كان قد عاد مؤخرا للمنصة بعد أن كان حسابه محظورا بسبب تهم سابقة له بعدم الالتزام بقوانين المنصة.

وضمت القائمة المغني الكندي جاستن بيبر ونجمة تلفزيون الواقع الأميركية كيم كارداشيان وليدي غاغا وبيونسي، ومن نادي الأثرياء ورواد أعمال التكنولوجيا ظهر في قائمة من سحبت منهم علامة التوثيق الملياردير الأميركي بيل غيتس ومؤسس تويتر جاك دورسي.

المؤسسات الإعلامية والحكومية
على الجانب السياسي، سُحبت علامة التوثيق الزرقاء من حسابات الكثير من المسؤولين، لكن بعضهم حصل على علامة التوثيق الرمادية المخصصة للحسابات الحكومية أو بعض المنظمات. وهذه حالة كيفن مكارثي، رئيس مجلس النواب الأميركي.

في الوقت نفسه، تخلى تويتر عن قراره بتصنيف حسابات وسائل إعلام كبرى على أنها “وسائط مرتبطة بالدولة” أو “وسائل إعلام ممولة من الدولة”، وذلك بعد تغييرات كبيرة شهدتها المنصة خلال الأيام الماضية.

وأشار تويتر إلى أنه أسقط هذه التصنيفات وفقا لمراجعة العديد من الصفحات البارزة، مشيرا إلى أن العديد من وسائل الإعلام الرئيسية من الدول الغربية وروسيا والصين ودول أخرى التي كانت تحمل هذين التصنيفين لم تعد تظهر على حساباتهم.

وشملت هذه التعديلات حسابات مؤسسات إعلامية بينها “بي بي سي” (BBC) وروسيا اليوم ومحطة الإذاعة العامة الأميركية “إن بي آر” (NBR) في الولايات المتحدة.

وتأتي هذه التطورات بعد خلاف بين تويتر وعدد من وسائل الإعلام حول كيفية وصف حساباتها.

وعمدت مؤسسات إخبارية إلى تعليق نشاطها على تويتر بعد أن تم منحها مؤخرا تصنيف “ممولة من الحكومة”، وقالت تلك المؤسسات إن الوصف غير دقيق ويقوّض مصداقيتها كمؤسسات إخبارية مستقلة.

واشتكت “بي بي سي” الأسبوع الماضي بعد أن وضع تويتر علامة تصفها بأنها “ممولة من الحكومة” بدلا من “ممولة من القطاع العام”.

وقام مالك موقع تويتر إيلون ماسك بإجراء التعديلات، قائلاً إن منصته “تحاول أن تكون دقيقة”، وكان الإجراء يستهدف أساسا تسليط الضوء على الحسابات المرتبطة بوسائل الإعلام الحكومية أو المسؤولين الحكوميين، وخاصة تلك المتعلقة بالصين وروسيا.

سر تاريخ 20 أبريل؟
ومع أن الأخبار المتعلقة بإزالة علامة التوثيق الزرقاء وحسابات المشاهير هي الطاغية فإن هناك تساؤلا كبيرا حول اختيار يوم 20 أبريل/نيسان لتنفيذ هذه الخطوة.

ولا يبدو اختيار ماسك لهذا التاريخ عشوائيا، فأغنى رجل في العالم يحب الرقم “420” ويعتبره رقما محظوظا أو سحريا ويستخدمه من أجل المعاملات المالية الكبرى.

واستخدم رجل الأعمال -غريب الأطوار- هذا الرقم في صفقة هزت مجتمع الأعمال وكل وادي السيليكون، حين استحوذ على موقع تويتر بسعر بلغ 54.20 دولارا لكل سهم.

قد يقول البعض إنها ربما صدفة ولا داعي لنظريات المؤامرة، ولكن هذا الرقم ظهر أيضا قبل أقل من 4 سنوات بقليل، فقد عرض حينها ماسك أن يستحوذ على شركة تسلا (Tesla) بشكل كامل مقابل 420 دولارا للسهم بحيث يحوّلها لشركة خاصة وقد صرح حينها أن “التمويل مضمون”.

ولكي نحدد هل الأمر يتعلق بصدفة أم لا، يجب أن يكون لهذا الرقم معنى ودلالة عند ماسك أو في مرجعيات ثقافية معينة، وهو ما يظهر حين نكتشف أن الرقم 420 يشير إلى ثقافة الماريغوانا في الولايات المتحدة أو كما تسمى ثقافة القنب، ويعرف 20 أبريل/نيسان أو 20-4 بأنه “يوم العشبة الضارة”.

وأصبحت عادة تدخين الماريغوانا في 20 أبريل/نيسان، ويفضل أن يكون ذلك في الساعة 4:20 صباحا أو مساء، وهو وقت مخصص لمحبي عشبة القنب.

وبدأ هذا التقليد في عام 1971 مع مجموعة من المراهقين المعروفين الذين نشؤوا في مقاطعة مارين بولاية كاليفورنيا. وأثار ماسك، الذي عاش في كاليفورنيا حتى العام الماضي، الجدل عندما كان يظهر وهو يدخن الماريغوانا في الأماكن العامة، مثل حادثة تدخينه الماريغوانا خلال استضافته في بودكاست مع المذيع المثير للجدل جو روغان في سبتمبر/أيلول عام 2018.

شبكة الجزيرة

قناة تلفزيونية إخبارية حكومية تابعة لشبكة الجزيرة الإعلامية، تأسست في 1 نوفمبر 1996، ويقع مقرها في العاصمة القطرية الدوحة.

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى