الرئيسيةتكنولوجيا

روسيا تثبت مقدرتها على استخدام التكنولوجيا الفضائية العسكرية في أوكرانيا

هاشتاق عربي

نشرت صحيفة “واشنطن بوست” الأمريكية مقالا تحت عنوان ” روسيا تستعرض مهاراتها في المجال العسكري الفضائي”.

وقد وُضع في أساس المقال تقرير قدّمه مركز الدراسات الإستراتيجية والدولية بعنوان ” تقييم المخاطر الفضائية 2023″.

وجاء في المقال أن روسيا قامت في أثناء العمليات الحربية بتفعيل مجموعة كاملة من الوسائل، بما في ذلك الروبوتات من الأقمار الصناعية والحرب الإلكترونية، وأجهزة الليزر التي استخدمت لإجراء عمليات استطلاعية وفرض القيود على قيادة القوات الأوكرانية وإدارتها في ميدان القتال.

ومضى التقرير قائلا” إن الإسكات الإلكتروني للأقمار الصناعية وقيام الأقمار الصناعية الاستطلاعية بمناورات، والهجمات السيبرانية على الأجهزة والمعدات الأرضية والتهديد بإنزال ضربات إلكترونية موجهة إلى الأقمار الصناعية التي تستشعر الأرض عن بعد، يدل – كل ذلك – على أن المواجهة العسكرية في أوكرانيا تعتبر نموذجا محتملا للنزاعات الفضائية في المستقبل.

وخرج الخبراء الذين أعدوا التقرير باستنتاج مفاده أن دور التكنولوجيات الفضائية العسكرية في حروب المستقبل سيزداد باطراد.

يذكر أن الملياردير الأمريكي ومؤسس شركة “سبيس إكس” إيلون ماسك كان قد أعرب يوم السبت الماضي عن قلقه بشان قدرة منظومة الحرب الإلكترونية الروسية الجديدة على تعطيل المركبات الفضائية في مدارها وإلحاق أضرار لا تعوض بإلكترونياتها.

وفي هذا السياق أفادت وسائل الإعلام بأن روسيا في صدد تطوير طائرة الاعتراض “ميغ – 31 دي” المزوّدة بصاروخ مضاد للأقمار الصناعية، كما إنها تطوّر طائرة “إيل – 76” المزودة بأجهزة ليزر.

يذكر أن الصاروخ المضاد للأقمار الصناعية يعتبر جزءا من مجمع “كونتاكت” الجوي الذي يحتوي على طائرة الاعتراض “ميغ – 31″ ضمنا. أما منظومة الليزر المقاتلة ” آ- 60 سوكول – إيشيلون” بقوة ميغواط واحد فتحملها طائرة النقل العسكري “إيل – 76”.

المصدر: روسيسكايا غازيتا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى