الذكاء الاصطناعيالرئيسية

تطور الذكاء الاصطناعي ينذر باختراق سهل لكلمات المرور

هاشتاق عربي

شارك هذا الموضوع:

تعد كلمات المرور خط الدفاع الأول ضد الوصول غير المصرح به للحسابات والأجهزة والملفات عبر الإنترنت، وتساعد كلمات المرور القوية في حماية البيانات، وكلما كانت كلمة المرور أقوى، ارتفعت نسبة الحماية.

لكن بفعل الذكاء الاصطناعي، قد لا تكون كلمة المرور الخاصة بك والتي تعتقد أنها قوية كافية لحمايتك.

وتثار المخاوف حول قدرة الذكاء الاصطناعي على اختراق كلمة المرور، وهو أمر قد يؤدي إلى ضياع حسابات، وحتى أموال.

وتمكنت منصة لتخمين كلمات المرور قائمة على الذكاء الاصطناعي تسمى PassGAN من اختراق 51 في المائة من كلمات المرور الشائعة في أقل من دقيقة واحدة.

ويمكن اختراق كلمة المرور المكونة من 12 حرفاً والمكونة من أرقام فقط في أقل من 25 ثانية.

وباستخدام الأحرف الكبيرة والصغيرة، سيتطلب الأمر 289 عاماً لاكتشافها.

أما إذا أضفت أرقاماً وأحرفاً كبيرة وصغيرة ورموزاً، فقد تكون كلمة مرورك في مأمن من الذكاء الاصطناعي لمدة ثلاثين ألف عام.

يقول استشاري العلوم الإدارية وتكنولوجيا المعلومات في G&K، عاصم جلال:

– اختراق الكلمات المرورية التي كانت معتمدة سابقا كان أمرا سهلا، لأن الأمر قد يقتصر على أرقام في نطاق معين.

– مع زيادة أحرف وأرقام الكلمات المرورية تزداد تعقيدا، ولا يظل اختراقها متاحا بسهولة.

– ثمة هجوم إلكتروني يسمى “هجوم القوة الغاشمة” يقوم على مبدأ تكثيف جهود الاختراق وتجريب أكبر عدد ممكن من الكلمات أو الأرقام التي قد تكون هي المنفذ.

– قبل سنوات كنا نوصي بأن تكون كلمة المرور من ثماني أرقام ورموز وحروف صغيرة وكبيرة، لأن هذا المستوى كان يوصف بالقوى.

– اختراق كلمة مرورية من هذا المستوى كان يتطلب مدة تصل إلى سنين، في حال بات الأمر يستدعي نصف ساعة في ظل التطور الرقمي الكبير.

المصدر: سكاي نيوز

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى