أخبار الشركاتالرئيسية

ارتفاع أسهم شركات صناعة الرقائق الإلكترونية بعد قرار “سامسونغ” بخفض الإنتاج

هاشتاق عربي

أدى تعهد شركة “سامسونغ إلكترونيكس” بخفض إنتاج رقائق الذاكرة إلى ارتفاع أسهم الشركات المصنعة المنافسة، إذ قد تخفف هذه الخطوة وفرة الإمدادات التي أثّرت في الأسعار في جميع أنحاء الصناعة.

قالت شركة “سامسونغ” يوم الجمعة إنها تعتزم خفض الإنتاج إلى “مستوى معقول” بعد أن سجلت أقل أرباح منذ أكثر من عقد. ارتفع سهم شركة “ميكرون تكنولوجي” (Micron Technology) لصناعة الرقائق بنحو 7% يوم الاثنين في نيويورك، وصعد سهم شركة “ويسترن ديجيتال” (Western Digital) بنحو 8%.

ضغوط على شركات القطاع
أدى تراجع الطلب على الأجهزة الالكترونية الاستهلاكية بعد تفشي الوباء، بجانب العقبات الاقتصادية الأوسع نطاقاً مثل ارتفاع معدلات التضخم، إلى الضغط على المنتجين. وقاومت “سامسونغ” خفض إنتاجها رغم الانكماش جزئياً لاقتناص حصة سوقية من منافسين مثل “ميكرون”.

قال المحلل بريان شين في “ستيفيل” (Stifel)، في مذكرة بحثية: “يبعث إعلان يوم الجمعة الأمل في نفق مظلم، إذ قد تساعد هذه الخطوة على التغلب على أكبر اختلال في إمدادات الذاكرة منذ عقود”.

يُتوقع أن تنخفض أسعار “ذاكرة الوصول العشوائي الديناميكية” (DRAM) -وهي نوع من شرائح الذاكرة المستخدمة لمعالجة البيانات- بنحو 10% في الربع الحالي، وفقاً لجيلهيون بايك، المحلل في “يوانتا سيكيورتيز” (Yuanta Securities)، بعد هبوطها بنحو 20% خلال الأشهر الثلاثة السابقة، وبما يزيد على 30% خلال الربع الرابع من العام الماضي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى