الذكاء الاصطناعيالرئيسية

“علي بابا” تطلق منصة تنافس “شات جي بي تي”

هاشتاق عربي

تستعد شركة “علي بابا” لإطلاق روبوت المحادثة القائم على الذكاء الاصطناعي “تونغيي كيانوين” (Tongyi Qianwen) لمنافسة منصة “تشات جي بي تي” (ChatGPT)، وذلك خلال مؤتمرها للخدمات السحابية الثلاثاء المقبل.

موقع ساوث تشاينا مورننغ بوست” (South China Morning Post) أفاد أنَّ “علي بابا” فتحت منصتها الجديدة “تونغيي كيانوين” أمام قطاع الأعمال ومطوري التكنولوجيا لاختبارها قبل إطلاقها رسمياً.

كانت ذراع الخدمات السحابية للشركة الصينية “علي بابا كلاود” (Alibaba Cloud) أعلنت عبر “وي تشات” (WeChat) عن منصة الذكاء الاصطناعي الجديدة، موضحةً أنَّ قطاع الأعمال سيتمكّن من الحصول على فرصة لتجربتها من خلال نظام الدعوات الخاصة فقط.

بحسب الموقع الصيني؛ وصفت “علي بابا” المنصة الجديدة بأنَّها محرك رئيسي لإنشاء الأفكار، إضافة إلى زيادة الإنتاجية، كما تعتبرها وسيلة فعالة للإجابة عن تساؤلات المستخدمين اعتماداً على النموذج اللغوي الضخم “أليس مايند” (AliceMind)، الذي كشفت عنه الشركة في سبتمبر الماضي.

نموذج “أليس مايند” جرى تطويره من قِبل أكاديمية “دامو” (Damo) البحثية، الذراع البحثية للشركة الصينية، ووصفته “علي بابا” بأنَّه نموذج متعدد الإمكانات، إذ يتفاعل مع مدخلات النصوص، والصور، ومقاطع الفيديوهات، والصوت، وتم تضمينه في خدمات وتطبيقات عدة خاصة بعملاء الشركة الصينية.

“علي بابا”، ليست الشركة الصينية الوحيدة التي تعمل في مجال الذكاء الاصطناعي التوليدي، إذ أطلقت شركة “بايدو” (Baidu) أيضاً منصتها “إيرني بوت” “Ernie Bot”.

تُعدُّ “تونغيي كيانوين” إحدى كبريات المنصات في الصين للترجمة من اللغة الإنجليزية والعكس، وتقدّم خدمات ترجمة عالية الجودة باستخدام تقنيات الذكاء الاصطناعي، إذ يمكن استخدامها للترجمة الفورية، والعامة، والتقنية، والتعليمية، والطبية، وغيرها من المجالات.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى