أجهزة ذكيةالرئيسية

“آبل” تجبر المستخدمين على شراء أجهزة “آيفون” حديثة الطراز

هاشتاق عربي

شارك هذا الموضوع:

إذا كنت مالكا لجهاز “آيفون” قديم يزيد عمره على 10 سنوات، فقد تضطر قريبا إلى شراء هاتف أحدث.

وذلك لأن آبل (Apple) ستقطع الدعم للعديد من الخدمات عبر الإنترنت، مثل آب ستور (App Store) وسيري (Siri) ومابس (Maps) عن الأجهزة التي تعمل بنظام تشغيل بداية من “آي أو إس 11” (iOS 11) إلى “آي أو إس 11.2.6” (iOS 11.2.6) بحسب تقرير صحيفة ديلي ميل (DailyMail).

لذلك إذا كنت تمتلك جهازا لا يمكنه الترقية إلى “آي أو إس 11.3” على أقل تقدير، فعلى الأرجح سيتم تعطيل هاتفك إلى حد كبير اعتبارا من مايو/أيار 2023.

ورغم أن آبل معروفة بالتوقف عن توفير تحديثات الأخطاء والأمان لأنظمة التشغيل الأقدم، فإن هذه ستكون المرة الأولى التي تقوم فيها بخفض وظائفها بشكل فعال.

وحاليا، يمكن لأي هاتف “آيفون” يعمل بإصدار “آي أو إس 11” التحديث إلى “آي أو إس 12.5.4” على الأقل، وهذا يتضمن هاتف “آيفون 5S” والإصدارات الأحدث، لذلك ستظل هذه الهواتف قادرة على استخدام تلك الخدمات. لكن أولئك الذين لديهم “آيفون 5” أو هاتف أقدم منه فإن أنظمة التشغيل الأحدث لن تكون متاحة لهم.

ولم يُعرف بعد ما إذا كان الوصول إلى خدمات آبل هذه ستتم إزالته للأجهزة التي تعمل بإصدار “آي أو إس 10” أو أقدم أيضا.

وقد يتسبب ذلك في حدوث مشكلات للشركات التي توفر أجهزة “آيفون” أقدم وأرخص تكلفة للموظفين، أو لمستخدمي آبل الذين لا يرغبون في شراء أجهزة جديدة.

وقد نشر مسرّب آبل المعروف باسم ستيلا فدج (StellaFudge) هذه الأخبار عبر “تويتر” لكنه قال إن “آي كلود” (iCloud) سيستمر في تشغيل أجهزة “آيفون” التي تعمل بنظام “آي أو إس 11” إلى “آي أو إس 11.2.6”.

وأضافت التغريدة أن بعض أجهزة حاسوب ماك (Mac) وماك بوك (Macbook) المحمولة، وساعات آبل وأجهزة تلفزيون آبل، قد لا يكون لها أيضا إمكانية الوصول إلى الخدمات التي تمت إزالتها.

والأجهزة المقصودة هي أجهزة الحاسوب التي تعمل بنظام “ماك أو إس 10.13” (macOS 10.13) إلى “10.13.3” وأي ساعات تعمل بنظام “واتش أو إس” (watchOS) من 4 إلى 4.2.3، وأجهزة التلفزيون التي تعمل بنظام “تي في أو إس 11” (tvOS 11) إلى 11.2.6.

كما تشمل أجهزة ماك وماك بوك التي تعمل بنظام “ماك أو إس 10.13.3” (macOS 10.13.3) السابق مثل ماك بوك (أواخر 2009) وآي ماك (أواخر 2009) وماك بوك آير (MacBook Air) (أواخر 2010) وماك بوك برو (منتصف 2010) وماك ميني (Mac Mini) (منتصف 2010). وآبل تي في (Apple TV) حتى الجيل الثالث، والذي تم إصداره عام 2012.

وعلى الرغم من أن التسريبات لا تكون دائما صحيحة، فإن مقالا من آبل صدر الشهر الماضي يدعم هذا التنبؤ.

ويرشد المقال المستخدمين إلى كيفية تحديث البرنامج على جهاز آبل الخاص بهم إذا تلقوا إشعارا يفيد بأن الإصدار الحالي لن يدعم خدمات آبل، مثل آب ستور وسيري ومابس.

وليس من الواضح بعد سبب قيام آبل الآن بتقليل وظائف أنظمة التشغيل القديمة، ولكن قد تكون خطوة لتحديث كبير لا يتوافق مع هذه الأجهزة، وفق موقع 9 تو 5 ماك (9to5Mac).

لكن من غير المرجح أن تؤثر هذه الخطوة على العديد من الأجهزة، حيث إن 8% فقط من أجهزة “آيفون” تستخدم حاليا نظام تشغيل أقدم من نظام التشغيل “آي أو إس 15”.

وتم إصدار آخر تحديث “آي أو إس 16.4” -الأسبوع الماضي- وجاء مع مجموعة من الميزات الجديدة، بما في ذلك إضافة 21 رمزا تعبيريا جديدا إلى لوحة المفاتيح.

ولا تكون تحديثات برامج آبل سهلة دائما، وهو ما يفسر سبب إحجام البعض عن البدء بها عند عرضها.

واشتكى بعض أولئك الذين قاموا بالتحديث إلى “أي أو إس 16.4” من أن خللا في النظام يستنزف بسرعة عمر بطارية أجهزتهم.

وفي وقت سابق من هذا الأسبوع، لم يتمكن مستخدمو “آيفون” في جميع أنحاء العالم من الوصول إلى التنبؤات الحية على تطبيق ويذر (Weather) الذي ربطه البعض أيضا بنظام التشغيل الجديد.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى