منوعات

خطر أكثر مما تتخيل..العيش في المدن يهدد بالمرض القاتل

هاشتاق عربي

توصل الباحثون إلى نتيجة مفادها أن العيش في المدن لمدة 3 سنوات فقط “يمكن أن يؤدي إلى الإصابة بسرطان الرئة القاتل”.

واكتشف العلماء خلال بحثهم كيف يتسبب تلوث الهواء في بعض أنواع سرطان الرئة.

وقال باحثون إن النتائج “المذهلة” يمكن أن تمهد الطريق لإنتاج حبوب يأخذها سكان المدن لتقليل فرص الإصابة بالمرض الفتاك.

ووجدت الدراسة أن التعرض لبعض الملوثات لمدة ثلاث سنوات فقط يمكن أن يؤدي إلى تحول الخلايا السرطانية الخاملة إلى أورام في الرئتين.

وقال البروفيسور تشارلز سوانتون، من معهد فرانسيس كريك، إن النتائج يمكن أن تؤدي إلى تطوير عقاقير جديدة لمنع حدوث ذلك داخل الجسم.

وأضاف: “الآلية التي حددناها يمكن أن تساعدنا في نهاية المطاف على إيجاد طرق أفضل للوقاية من سرطان الرئة وعلاجه لدى غير المدخنين، قرص واحد يحد من ذاك الخطر، أعتقد أن هناك أملًا في المستقبل، هذا هو الطموح ولكن بالطبع نحن على الأرجح بعد 10 أو 20 سنة من ذلك”.

سرطان الرئة هو أكبر قاتل للسرطان في المملكة المتحدة، ويؤدي إلى أكثر من 35000 حالة وفاة سنويا.

يصاب حوالي 6000 بريطاني ممن لم يدخنوا مطلقا بسرطان الرئة سنويا، وهو ما يمثل حوالي 10 بالمئة من جميع الحالات.

وأشاد خبراء مستقلون بالبحث، واقترح البعض أنه ينبغي أن يؤدي إلى اتخاذ إجراءات حكومية للحد من تلوث الهواء.

قال الدكتور بيتر تشان، من جامعة أكسفورد: “هذه دراسة رائعة تلقي الضوء على الآليات المحتملة التي قد يؤدي التلوث من خلالها إلى تعزيز أنواع معينة من سرطان الرئة”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى