الرئيسيةريادة

وريثة الماركة الشهيرة “لوريال” تحتفظ بلقب أغنى امرأة في العالم

هاشتاق عربي

احتفظت المليارديرة الفرنسية فرانسواز بيتنكور مايرز بلقب أغنى امرأة في العالم للعام الثالث على التوالي، بثروة صافية تبلغ 80.5 مليار دولار، بزيادة 5.7 مليارات دولار عن العام الماضي، وذلك وفقا لتصنيف مجلة “فوربس” (Forbes) الأميركية الذي نشر أمس الثلاثاء.

وتعد فرانسواز بيتنكور مايرز (69 عاما) الوريثة الشرعية لوالدتها ليليان بيتنكورت التي توفيت عام 2017 عن 94 عاما، وكانت أغنى سيدة في العالم أيضا. وورثت فرانسواز ثروة بقيمة 49.3 مليار دولار عام 2019.

وفي سبتمبر/أيلول 2017، انضمت فرانسواز بيتنكور مايرز إلى قائمة أغنى أثرياء العالم لأول مرة. وتظل قصتها تروى في اليوم العالمي للمرأة الذي يقام في الثامن من مارس/آذار من كل عام، للدلالة على الاحترام العام وتقدير وحب المرأة لإنجازاتها الاقتصادية والسياسية والاجتماعية.

وتعيش فرانسواز مع عائلتها في العاصمة الفرنسية باريس، وهي متزوجه من جان فيكتور مايرز، وهو حفيد حاخام قتل في حادثة شهيرة، ولديهما ولدان.

المناصب التي شغلتها فرانسواز بيتنكور مايرز:
رئيسة مؤسستي “بيتنكور” للأسرة و”بيتنكورت شويلر”، لعمل خدمات للصالح العام في المجتمع، والتمويل يعتمد على الهبات من عائلة مؤسسيها فقط.
كانت في بدايتها أكاديمية، وألفت العديد من الكتب عن العلاقات اليهودية المسيحية والميثولوجيا اليونانية، ونشرت مؤلفات عن الأساطير اليونانية والعلاقات اليهودية المسيحية.
رئيسة المؤسسة الخيرية التي أنشأتها عائلتها، والتي تعمل على تشجيع التقدم الفرنسي في العلوم والآداب.
بدأت العمل في شركة “لوريال” عندما كان عمرها 15 عاما فقط، وكانت مساعدة تلصق بطاقات البيانات على زجاجات الشامبو، ثم تدرجت في المناصب على مر السنين، إلى أن أصبحت عضوة في مجلس إدارة شركة لوريال منذ عام 1997.
تحتل مايرز المرتبة 11 في قائمة أثرياء العالم، ارتفاعًا من المرتبة 14 العام الماضي. وتعد واحدة من 337 امرأة فقط في قائمة فوربس للمليارديرات لعام 2023، يشكلن 13% فقط من قائمة الأثرياء التي تضم 2640 مليارديرا.

تأتي غالبية ثروة سيدة الأعمال من حصتها في مجموعة “لوريال” لمستحضرات التجميل.

حققت الشركة -التي أسسها جد مايرز منذ أكثر من 100 عام- إيرادات بلغت 38.2 مليار دولار عام 2022، ويعمل بها أكثر من 85 ألف شخص.

ارتفع سهم لوريال بنسبة 12% خلال العام الماضي، بفضل الطلب القوي الذي أدى إلى أرباح أفضل من المتوقع ومبيعات قياسية لعام 2021. وتسيطر مايرز على نحو 33% من الشركة مع عائلتها.

ونشر موقع “بلومبيرغ” (Bloomberg) تقريرا عن أهم النصائح والأسرار الخاصة بالمليارديرة الفرنسية فرانسواز بيتنكور مايرز.

أهم نصائح فرانسواز بيتنكور مايرز
اعرف قيمة وقتك: ترى فرانسواز أن الوقت أعظم مورد، وهو الشيء الوحيد الذي لا يمكن العودة إليه، ولذلك ترى أنه لا بد من إعطاء الأولوية لحياتك وعملك.
كن فضوليا: في بداية حياتها كانت فرانسواز تدعو للتمسك بمدرسة فكرية صارمة معروفة في العديد من دوائر ريادة الأعمال، وتعرف “بالتمسك بما تعرفه”، وتدعو إلى عدم الاستثمار أو تجربة ما لا تعرفه. وبعد أن عاشت فرانسواز سنوات عديدة أصبحت تؤمن بالعكس، من خلال الحفاظ على عقلية متفتحة للأفكار الجديدة.
السيطرة على أفكارك: معظم دروس وعبر فرانسواز جاءت من حالات الفشل والنكسات والهزائم. ورغم كونها مؤلمة، فإنها تقول إنها السبب الرئيسي لتطوير الوعي الذاتي لها. في المقابل، تعتقد فرانسواز أن الغموض قد يؤدي إلى تضييق نطاق التفكير ووجهات النظر؛ وبالتالي تفوت على الأشخاص العديد من الفرص الواعدة.
أبرز الأحداث في حياتها:
في عام 2008، اتهمت فرانسواز المصور الفوتوغرافي فرانسوا ماري بانييه باستغلال ما عدّته ضعف والدتها التي تبلغ 87 عاما حينئذ للحصول على هبات مختلفة بقيمة إجمالية تساوي نحو مليار يورو، لتأخذ القضية أبعادا سياسية، وأصبحت القضية معروفة في جميع أنحاء فرنسا باسم “قضية بيتنكور”.
نشب نزاع طويل بينها وبين والدتها عام 2007، حيث رفعت فرانسواز دعوة قضائية ادعت فيها أن لديها مخاوف من تعرض أمها لاستغلال من المحيطين بها، وسط تدهور حالتها الصحية. لكن السيدتين توصلتا إلى مصالحة قبل وفاة الأم بسنة واحدة.
ويعرف عن فرانسواز أنها تثير استغراب الجميع، فهي وريثة شركة “لوريال” لمستحضرات التجميل ومع ذلك لا تهتم بمظهرها الخارجي، فهي تهتم بالجوهر أكثر من أي شيء آخر، وفق معظم تقارير الصحف الأجنبية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى