أخبار الشركاتالرئيسية

تقرير جديد يعارض فكرة إيلون ماسك حول المساواة على “تويتر”

هاشتاق عربي

يتحدث إيلون موسك حول “معاملة الجميع على قدم المساواة” على “تويتر”، لكن تقريرا جديدا يكشف أن لديه قائمة بـ “حوالي 35 مستخدما من كبار الشخصيات” ينالون الدعم على المنصة.

وتزعم الوثائق التي حصلت عليها شركة Platformer أن أشخاصا من عالم السياسة والرياضة وهوليوود والعديد من الصحفيين يتلقون ظهورا متزايدا.

ويذكر التقرير أنه عند إسقاط التغريدات من كبار الشخصيات، يقوم مهندسو منصة الشبكات الاجتماعية بتعديل الشفرة بحيث تكون “مرئية دائما”. ومن بين النخبة ألكساندريا أوكاسيو كورتيز، ومؤسس Daily Wire بن شابيرو، والرئيس جو بايدن، ولوس أنجلوس ليكر ليبرون جيمس، وكاتب العمود في بلومبرغ مات يغليسياس، بالإضافة إلى كثيرين آخرين.

وتحاكي خطوة تعديل الخوارزمية لتعزيز التغريدات صدى مطالب موسك من مهندسي “تويتر” في فبراير لدفع تغريداته بعد أن طغى عليها منشور “سوبر بول” للرئيس جو بايدن.

ومن المقرر أن يمنح موسك فقط مشتركي Twitter Blue حق الوصول إلى علامة التحقق، والتي شبهها بـ “نظام اللوردات والفلاحين” في نوفمبر 2022.

وبالنظر إلى أسماء الأشخاص المهمين المزعومين، يبدو أنهم حصلوا على المكانة نظرا لمدى تفاعل المستخدمين معهم – سواء كانوا يحبونهم أو يكرهونهم.

ويتكهن البعض بأن القائمة هي خطة موسك لزيادة الإيرادات، حيث قال الكثير – بمن فيهم نفسه – إن الرئيس التنفيذي دفع مبالغ زائدة للمنصة التي كانت تكافح من أجل تحقيق إيرادات.

وكشف موسك أيضا هذا الأسبوع أنه اعتبارا من 15 أبريل، لن يتمكن المستخدمون الذين لا يدفعون مقابل Twitter Blue – الذي يكلف 8 دولارات شهريا – من التصويت في استطلاعات الرأي.

وقال إن التغييرات ستمنع “حشود روبوتات الذكاء الاصطناعي من الاستيلاء على” الموقع، على الرغم من أنه لم يشرح بالضبط كيف.

وقال الرئيس التنفيذي – الذي اشترى شبكة التواصل الاجتماعي في أكتوبر – إن وسائل التواصل الاجتماعي المدفوعة ستكون “وسائل التواصل الاجتماعي الوحيدة المهمة”.

وتم الكشف أيضا عن أن “تويتر” تبلغ قيمته الآن 20 مليار دولار فقط – أي أقل بـ 24 مليار دولار مما كانت عليه عندما دفع موسك ثمنه قبل ستة أشهر، كما أخبر أغنى رجل في العالم موظفيه.

وتمت مشاركة الخبر في بريد إلكتروني داخلي من قبل موسك، لكن هذه ليست المرة الأولى التي يشتكي فيها الرئيس التنفيذي، 51 عاما، من قيمة المنصة.

واشتهر بمحاولة إيقاف استحواذه على الشركة البالغ 44 مليار دولار، مدعيا في المحكمة أن الوثائق الداخلية أثبتت أن شبكة التواصل الاجتماعي لا تستحق هذا القدر من الأهمية.

المصدر: ديلي ميل

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى