أخبار الشركاتالرئيسية

غوغل تعيد ترتيب وحدة المساعد الافتراضي

هاشتاق عربي

تعيد شركة “غوغل” (Google) تنظيم الهيكل التنظيمي لوحدة المساعد الافتراضي الخاص بها -المسماة “غوغل أسيستانت” (Google Assistant)- للتركيز أكثر على “بارد” (Bard)، وهي تقنية الدردشة الذكية الجديدة للشركة والمعتمدة على الذكاء الاصطناعي.

وظهرت هذه المعلومات في مذكرة وزعت على الموظفين -الأربعاء الماضي- تحت عنوان “التغييرات على فرق المساعد وبارد”، وأعلنت سيسي هسيوا، نائبة الرئيس ورئيسة وحدة الأعمال في غوغل أسيستانت، تغييرات في المؤسسة تُظهر أن الوحدة تعطي الأولوية بشكل كبير لـ”بارد”.

وحسب المذكرة التي اطلعت عليها قناة “سي إن بي سي” (CNBC) الأميركية، فإن جيانتشانغ “جيه سي” ماو الذي شغل منصب نائب الرئيس للهندسة في مساعد غوغل وساعد في تطوير برامج المساعد سيغادر الشركة لأسباب شخصية.

وسيحل محل ماو المحارب المخضرم في غوغل بيوش رانجان، الذي شغل مؤخرا منصب نائب الرئيس في قسم التطوير في غوغل، حيث أشرف على المدفوعات.

وقالت هسياو في رسالة البريد الإلكتروني: “بينما تواصل فرق بارد هذا العمل، نريد أن نضمن استمرارنا في دعم الفرص المستقبلية وتنفيذها”.

ويعمل تطبيق غوغل أسيستنات مساعدا افتراضيا بنظام “أندرويد” (Android) وهو برنامج لمعالجة اللغة شبيه ببرنامج “سيري” (siri) من “آبل” (Apple) وبرنامج “أليكسا” (Alexa) من “أمازون” (Amazon).

غالبًا ما تعمل هذه التطبيقات المساعدة عن طريق التعرف على الكلام، ويتم استخدام المساعد على الأجهزة المحمولة وفي المنزل، بما في ذلك هاتف “بكسل” (Pixel) الذكي ومكبرات الصوت والأجهزة الذكية من “نيست” (Nest).

تشير التغييرات الجديدة في القيادة إلى أن غوغل تخطط لدمج تقنية بارد في تطبيق غوغل أسيستانت وتطبيقات مماثلة في المستقبل.

وأطلقت غوغل تطبيق “بارد” -المنافس لتطبيق “شات جي بي تي” (ChatGPT)- الأسبوع الماضي للجمهور، قائلة إنه “تحت التجربة”، وبدأت الاختبارات في الولايات المتحدة والمملكة المتحدة.

وذكرت “سي إن بي سي” سابقا أن الشركة سحبت أعضاء من فرق في مناطق مختلفة حول العالم للتركيز على تطوير “بارد”.

وكجزء من تغيير يوم الأربعاء، سيقود الآن نائب رئيس الهندسة المساعد في غوغل، عمار سوبرامانيا، فريق بارد، حسب ما جاء في البريد الإلكتروني.

وسيستمر تريفور سترتمان، الذي قاد سابقا الجهود الهندسية لتطوير بارد، باعتباره “قائد التقنية” في بارد.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى