تكنولوجيا

بنك الاتحاد يشمل مدارس في جولة خاصة بالثقافة المالية

خلال أسبوع المال العالمي

 يُعتبر التثقيف المالي من المواضيع الاستراتيجية التي يوليها بنك الاتحاد اهتماماً كبيراً، حيث صمّم البنك خطة واضحة للقيام بدوره المجتمعي فيما يتعلق بالتوعية المالية، لإيمانه بتأثيرها الكبير على حياة الأفراد ودورها في خلق مستقبل مالي أكثر أماناً لهم، وفي بناء سلوكيات مالية سليمة من خلال الفهم الجيد للمال، والذي يؤثر بشكل مباشر على تقليل المخاطر وتحسين عملية اتخاذ القرارات المالية الحالية والمستقبلية.

وانطلاقاً من هذا الاهتمام، احتفل بنك الاتحاد بأسبوع المال العالمي من خلال تنظيم جولة للثقافة المالية شملت عدة مدارس مُستهدِفة بها حوالي 600 طالب وطالبة من الصفوف في المرحلة الدراسية الثانوية العليا، لضرورة تأهيلهم مالياً قبل المرحلة الجامعية وتسليحهم بالمهارات والمعرفة التي سيحتاجونها في مرحلتهم الحياتية المقبلة.

وخلال هذه الجولة، قامت مجموعة من موظفات وموظفي بنك الاتحاد الذين يعتبرهم البنك سفراء وسفيرات الثقافة المالية، بالتطوع للمشاركة التفاعلية مع الطلاب بهدف إشراكهم بنشاطات تُكسبهم مهارات مالية مختلفة.

ومن الجدير بالذكر أيضاً أن بنك الاتحاد شارك في هذا النشاط مع المدارس للسنة الثانية على التوالي تطبيقاً لاستراتيجية الشمول المالي التي تهدف لخدمة المجتمع ككل من خلال تأهيل جيل مثقف مالياً قادر على التأثير إيجابياً على الاقتصاد.

ومن ناحيته، يقوم بنك الاتحاد بعدد من المبادرات التي تندرج تحت مظلة التثقيف المالي، ومنها “أكاديمية رايز للثقافة المالية” التي أطلقها البنك عام 2022 لتستهدف الشباب بين عمر 18-25 وتزوّدهم بالمهارات المالية وتساعدهم في بناء عقلية قادرة على التفكير والتحليل المالي. وقد أطلق البنك أيضاً بودكاست “مالي ومالُك”، وهو أول بودكاست عربي في الأردن يركز على الثقافة المالية من خلال تبسيط المفاهيم المصرفية والمالية، وتزويد المستمعين بفهم شامل لكيفية إدارة أموالهم والادّخار وسداد ديونهم والاستثمار. بالإضافة إلى أنه قام بإطلاق “مُدوّنة بنك الاتحاد” التي تُنشر من خلالها مقالات أسبوعية تغطي مواضيع مصرفية ومالية مختلفة.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى