أخبار الشركاتالرئيسية

تعرف على أول منطقة حرة لشركات الأصول الرقمية والافتراضية

هاشتاق عربي

أصدر الشيخ سعود بن صقر القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم رأس الخيمة اليوم القانون رقم 2 لعام 2023، بشأن تأسيس «واحة رأس الخيمة للأصول الرقمية» لتكون أول منطقة حرة في العالم مخصصة لشركات الأصول الرقمية والافتراضية المعنية بالابتكار في قطاعات المستقبل الجديدة.

وينص القانون على إنشاء سلطة واحة رأس الخيمة للأصول الرقمية، لتعمل تحت إشراف دائرة المستقبل، التي أُسست حديثًا، على أن تكون جهة حكومية مستقلة تتمتع بالشخصية الاعتبارية، والاستقلال المالي والإداري، والأهلية القانونية لممارسة أنشطتها وتحقيق أهدافها، وفقًا لأحكام هذا القانون والنظام الأساسي والتشريعات السارية في الإمارة.

وتُعدّ واحة رأس الخيمة للأصول الرقمية أول منطقة حرة في العالم مخصصة لتمكين الابتكار في قطاع الأصول الافتراضية ودعم مزوّدي خدمات هذا القطاع.

وكان حاكم الإمارة، قد أصدر القانون رقم 1 لعام 2023، بشأن إنشاء «دائرة المستقبل» في خطوة جديدة تضاف إلى الجهود الحكومية المتواصلة الهادفة إلى تحسين جاذبية إمارة رأس الخيمة لقطاع الأعمال وتعزيز نموها الاقتصادي وتنويع قطاعاتها، وترسيخ مكانتها وجهة عالمية للابتكار.

ويمنح القانون الدائرة الجديدة دورًا أساسيًا في تحقيق هذه الرؤية من خلال فتح آفاق الابتكار الرقمي للإمارة وتسريع جهود التنمية الاقتصادية فيها لتكون رائدة الابتكار في قطاع تنمية الأصول الرقمية والافتراضية.

وقال الشيخ سعود بن صقر القاسمي: «يأتي تأسيس (واحة رأس الخيمة للأصول الرقمية) في إطار الدور الرائد الذي تقوم به إمارة رأس الخيمة لرفد الجهود الوطنية الرامية إلى تعزيز التنوع الاقتصادي المستدام لدولة الإمارات. وتتبنى دولتنا نهجًا واضحًا يقوم على دعم التحول الرقمي وتبنيه وتشجيع شركات المستقبل للاستفادة من الإمكانات الهائلة التي توفرها مجالات الميتافيرس، وتقنيات الجيل الثالث للويب 3.0 والذكاء الاصطناعي، وستكون الواحة وجهة لشركات الأصول الرقمية والافتراضية العالمية لتأسيس عملياتها وتنمية أعمالها. هدفنا توفير بيئة ملهمة تركز على الابتكار وتساعد على تحويل الأفكار الطموحة لرواد الأعمال إلى مشاريع عملية من شأنها إحداث تأثير وتحول جذري في العالم».

وأضاف: «ستسهم المنطقة الحرة الجديدة في تعزيز سمعة رأس الخيمة وترسيخ مكانتها وجهةً مفضلةً لمشروعات الأعمال الجديدة واقتصاد المستقبل. نؤمن أن مزايا إمارة رأس الخيمة الفريدة بدءًا من سهولة الأعمال والمرونة وصولًا إلى جودة الحياة، ستدفع الابتكار إلى مستويات جديدة وتدعم ريادة دولة الإمارات في قيادة التحولات التقنية الناجحة للعقود القادمة».

وقال: «نركز على تعزيز ريادة الأعمال في قطاع الأصول الرقمية والافتراضية، وتوفير مقومات النجاح له، وفي مقدمتها تنمية الابتكار والسرعة في مواكبة المتغيرات. ستكون المنطقة الحرة الجديدة حافزًا لتشجيع المبدعين على تطبيق أفكارهم المبتكرة للعالم الرقمي، بالإضافة إلى استقطاب كبرى الشركات الرقمية العالمية لتوسيع أعمالهم من خلال منطقتنا الحرة، بما يحقق قيمة إضافية للاقتصاد المحلي ويخلق فرص عمل إضافية ويجذب استثمارات جديدة، الأمر الذي يرسخ مكانة واحة رأس الخيمة للأصول الرقمية، محركًا رئيسيًا للنمو الاقتصادي لإمارة رأس الخيمة ودولة الإمارات والمنطقة».

وعيّن الشيخ سعود بن صقر القاسمي، الشيخ محمد بن حميد بن عبدالله القاسمي، رئيسًا لمجلس إدارة واحة رأس الخيمة للأصول الرقمية، والدكتور سمير الأنصاري رئيسًا تنفيذيًا لها.

ويَشْغَل الشيخ محمد بن حميد بن عبد الله القاسمي، أيضًا منصب رئيس مجلس إدارة مركز رأس الخيمة الدولي. فيما يشغل الدكتور الأنصاري أيضًا منصب الرئيس التنفيذي لمركز رأس الخيمة الدولي، وعضو مجلس إدارة شركة (مرجان)، المطور الرئيس للمشاريع العقارية في رأس الخيمة.

وستمنح الخبرة الإدارية والقيادية العميقة التي يتمتع بها رئيس مجلس إدارة واحة للأصول الرقمية ورئيسها التنفيذي. الواحة الرؤية القيادية العميقة التي تمكنها من دعم رواد الأعمال والمبتكرين، واجتذاب الاستثمارات الوطنية والعالمية، وترسيخ البنية التحتية الضرورية للنجاح والنمو.

وسيفتتح باب التسجيل للشركات الراغبة بالانضمام إلى واحة للأصول الرقمية، خلال الربع الثاني من عام 2023، لتصبح بذلك أول منطقة حرة في العالم مخصّصة لشركات خدمات الأصول الرقمية المعنية بالابتكار في قطاعات المستقبل الجديدة والناشئة، ومن ذلك: الميتافيرس، والبلوكتشين، والرموز المشفرة لحقوق استخدام الخدمات Utility Tokens، ومحافظ الأصول الافتراضية، والرموز غير القابلة للاستبدال، والمنظمات اللامركزية المستقلة، والتطبيقات اللامركزية، وغيرها من الأعمال المرتبطة بتقنيات الجيل الثالث للويب 3.0.

المصدر: أيت نيوز

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى