أخبار الشركات

إل جي تطلق أنظمة HiFi السمعية

شارك هذا الموضوع:

أعلنت شركة “إل جي إلكترونيكس” لعشاق الموسيقى عن إطلاق أنظمة “هاي فاي” السمعية، والتي تقدم أجهزة سمعية وأجهزة ستيريو بالكثير من المزايا التي ترتقي بتجربة المستخدم مع الموسيقى. وتشتمل أنظمة “هاي فاي” الجديدة على مكبرات تدفق الموسيقى من نماذج منها: H7، H5، H3، وعلى أنظمة صوت طراز HS6، بالإضافة إلى نظام Network Bridgeلشبكات الصوت التواصلية طراز R1، والمتوافقة جميعها مع تطبيق مكبرات الصوت اللاسلكية المنزلية التي تتميز بدعمها للارتباط بسهولة مع الهواتف الذكية. وعبر تطبيق مكبرات الصوت اللاسلكية المنزلية، تمكن “إل جي” المستخدمين من إدارة مكتباتهم الموسيقية الرقمية مركزياً، حتى في حال تخزين موسيقاهم على أجهزة خارجية متعددة، بالإضافة لتمكينهم من السيطرة على جميع وحدات تدفق الصوت الموسيقي في أنحاء المنزل، والحصول على توصيات التطبيق بعدد من الأغاني وقوائم التشغيل الموسيقية، هذا فضلاً عن الوصول للإذاعات المفضلة بسهولة عبر الإنترنت في حال التواجد خارجاً.
وتعتمد أنظمة “هاي فاي” السمعية في تصميمها على خدمةHomeChat™ التي تتفرد بها “إل جي” والتي تسهم في تحسين تفاعل المستخدمين مع أجهزتهم والتحكم بها عن طريق هواتفهم الذكية بفضل قدرات المراسلة، هذا إلى جانب اعتمادها على تقنية التواصل قريبة المدى NFC tagالتي يتم تضمينها في الأجهزة السمعية للمرة الأولى، والتي تسمح للمستخدمين بالتمتع بالموسيقى بسرعة وببساطة.
وقد علق بيونج-هوون مِنْ، نائب الرئيس التنفيذي لشركة “إل جي” للترفيه المنزلي، قسم الأجهزة السمعية والصوتية بقوله: “بدأت أنظمة إل جي للصوتبالانتشار بسرعة كبيرة كأنظمة سمعية لاسلكية تغطي العديد من الغرف في المنزل نظراً لما توفره من مستويات غير مسبوقة من الراحة الذكية وجودة الصوت المتفوقة. وتمتاز أنظمتنا المتقدمة بقدرتها على خلق الموسيقى التصويرية الخاصة بالمستخدم والتي يشعر بها ليس فقط أثناء تنقله من غرفة إلى غرفة، بل وحتى لدى عودته من الخارج. وتتمتع هذه الأنظمة بميزات ووظائف عديدة لم تكن متاحة مسبقاً ضمن أنظمة الصوت اللاسلكية.”
وقد قامت “إل جي” بتعزيز أنظمتها الجديدة بالعديد من المزايا والوظائف التي يعد من أبرزها ميزة التشغيل التلقائي للموسيقى، والتبديل التلقائي عند العودة للمنزل، بالإضافة لميزة التكامل مع خدمةHomeChat™ ، وتطبيق مكبرات الصوت وتشغيل وتوزيع تدفق الموسيقى، وميزة البحث المريحة، وميزة التحويل للمحطات الإذاعية وخلق قائمة تشغيل، وغيرها الكثير مما يضع ملايين الأغاني والمقطوعات الموسيقية في متناول المستمع.
وتوظف هذه الأجهزة الجديدة العديد من التكنولوجيات الخاصة بالربط الشبكي ثنائي الوصولضماناً لإنتاج جودة صوتية عالية دون انقطاع، فيما تعتمد على مكبرات صوت إضافية لتوسيع نطاق تدفق الموسيقى إلى الغرف الأخرى سواء تم تشغيل أغنية واحدة في كافة الغرف أو أغنية مختلفة في كل غرفة حسب تفضيلات أفراد العائلة، هذا إلى جانب اعتمادها على خوارزمية خاصة لضبط التوازن في كل مستويات الصوت وعبر كل الترددات من حيث القوة والوضوح، فضلاً عن اعتمادها تقنية ألياف النانو لضمان تقديم أعلى مستوى من الجودة
وتعد هذه الأجهزة الأولى ضمن فئتها، مقدمةجودة صوت هاي فاي (24 bit/192kHz Hi-Fi) تحاكي جودة استوديوهات التسجيل، وهو مستوى أعلى بكثير من جودة الصوت في الأقراص المدمجة (CD)، وبذلك أصبح بإمكان المستخدمين اليوم الاستماع إلى مستوى رفيع من الصوت الواقعي، لم يكن متاحاً من قبل.

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى