أجهزة ذكيةالرئيسية

كيف أثر تراجع شحنات الهواتف على سوق العدسات و مستشعرات الكاميرات؟

هاشتاق عربي

كان العام الماضي صعبا بالنسبة إلى سوق عدسات ومستشعر الكاميرات CIS العالمية، حيث ‏تراجعت إيراداتها على أساس سنوي للمرة الأولى منذ عقد لتصل إلى 19 مليار دولار، بانخفاض ‏قدره 7 في المائة على أساس سنوي، حيث أدى تباطؤ الطلب من قطاعات الهواتف المحمولة ‏والمراقبة وأجهزة الكمبيوتر والأجهزة اللوحية إلى هذا الانخفاض الذي كان أكبر من المتوقع.

وجاء هذا الانخفاض بعد أن دخل قطاع الهواتف الذكية فترة من الانكماش وانخفضت بسببه أرباح ‏الشركات المصنعة لعدسات الكاميرات إلى أقل من 70 في المائة، حيث انخفضت شحنات الهواتف ‏المحمولة العالمية 12 في المائة على أساس سنوي في عام 2022، وانخفض متوسط عدد ‏الكاميرات لكل هاتف أيضا إلى 3.5 مع اعتماد أقل للعمق وعدسات الماكرو، وأدى هذا إلى ‏انخفاض عائدات سوق رابطة الدول المستقلة من الهواتف المحمولة إلى 13.2 مليار دولار، ‏بانخفاض 10 في المائة على أساس سنوي، كما انخفضت الحصة السوقية للقطاع إلى أقل من 70 ‏في المائة، وسيستمر في الانكماش في عام 2023 بسبب نقص زخم النمو وحصة المكاسب من ‏قطاعات أخرى مثل السيارات.

وفي الوقت ذاته تراجع الطلب على عدسات كاميرات الويب في أجهزة الكمبيوتر والأجهزة اللوحية ‏مع ضعف الطلب في فترة ما بعد كوفيد – 19، التي كانت مدفوعة بالتعليم عبر الإنترنت والعمل ‏من المنزل خلال الجائحة، فقد انخفضت سوق أجهزة الكمبيوتر والأجهزة اللوحية بشكل حاد في عام ‏‏2022 حيث عاد العالم تدريجيا إلى طبيعته، وبدأ الطلب يضعف في حقبة ما بعد الجائحة، ونمت ‏سوق المراقبة أيضا في عامي 2020 و2021 بفضل الطلب المتزايد من المدن الذكية والنقل الذكي ‏ومراقبة درجة حرارة الأشخاص أثناء الوباء.‏

وعلى الرغم من كل الظروف المعاكسة، استمرت عائدات قطاعات السيارات والكاميرات الرقمية ‏والصناعة في الارتفاع مدفوعة بالطلب القوي، فمع تحرك صناعة السيارات نحو نظام المراقبة المتقدمة والقيادة الذاتية، باتت هناك حاجة إلى مزيد من الكاميرات للمركبات لالتقاط معلومات ‏الطريق المناسب وتحسين السلامة والراحة، ففي عام 2022، نمت هذا السوق 23 في المائة، ‏ما ساعد على تعزيز شحنات مستشعرات الصور للمركبات، وبالتالي ارتفعت حصة قطاع ‏السيارات إلى 9 في المائة في عام 2022 لتحتل المرتبة الثانية بعد الهواتف المحمولة، ومع نمو ‏سوق القيادة الذاتية إلى مستوى أعلى، ومن المتوقع أن تشهد السوق نموا هائلا في الأعوام القليلة ‏المقبلة.

كما نمت حصة الكاميرات الرقمية على أساس سنوي في عام 2022 حيث عوضت الزيادة في ‏متوسط سعر البيع انخفاض الشحنات، كما أسهم الطلب المتواضع الناتج عن قيود السفر ونقص ‏سلسلة التوريد في فترة الجائحة في هذا النمو، ومع انخفاض الطلب تدريجيا فمن المتوقع أن تظل ‏السوق مستقرة نسبيا في عام 2023‏.

وعلى مدى الأعوام الأخيرة، أصبحت أجهزة استشعار CMOS ذات أهمية متزايدة في القطاع ‏الصناعي يتم استخدامها على نطاق واسع في التصنيع واللوجستيات وعمليات فحص الجودة ‏وغيرها من الأنشطة، ويأتي ذلك مدفوعا بالطلب القوي على المصانع الذكية والأتمتة الصناعية، ‏ما أدى إلى نمو الطلب على مستشعرات الصور الصناعية بشكل مطرد في عام 2022‏.

وشهدت قطاعات أخرى مثل قطاعات الواقع الافتراضي والواقع المعزز وإنترنت الأشياء نموا ‏أيضا في عام 2022، لكن هذه الأسواق لا تزال ذات طلب متواضع حتى الآن.‏

بالنظر إلى عام 2023، من المتوقع أن تتعافى سوق عدسات ومستشعر الكاميرات CIS العالمية ‏ببطء، وتشهد نموا سنويا منخفضا مدفوعا بالطلب القوي من أسواق السيارات والأسواق الصناعية ‏وانتعاش متواضع في سوق الهواتف المحمولة.‏

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى