الرئيسيةريادة

الشركات الناشئة في الشرق الأوسط تجمع تمويلات بمبالغ طائلة

هاشتاق عربي

حصدت الشركات الناشئة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا تمويلا بقيمة 760 مليون دولار موزعة على 48 صفقة خلال شهر فبراير/شباط 2023، مقارنة بالتمويل الذي تمكنت من جمعه خلال الشهر نفسه العام الماضي، والذي بلغ 104 ملايين دولار في 22 صفقة. وبهذا، سجلت الشركات الناشئة زيادة بنسبة 638% على أساس شهري، وزيادة سنوية بنسبة 103%.

وتصدرت مصر دول منطقة الشرق والأوسط وشمال أفريقيا من حيث حجم تمويلات الشركات الناشئة؛ إذ نجحت شركة “إم إن تي-حالا” المصرية في فبراير/شباط الماضي في جمع تمويلٍ ضخم بقيمة 400 مليون دولار، لتتجاوز قيمتها السوقية مليار دولار وتنال تصنيف شركة “يونيكورن”.

كما أصبح تطبيق الشركة “حالا” أكثر تطبيق فائق ومتعدد الاستخدامات تمويلا في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

وبلغت تمويلات الشركات الناشئة المصرية، دون احتساب “إم إن تي-حالا”، 22 مليون دولار موزعة على 15 صفقة.

ووفق تقرير “ومضة” (Wamda) المتخصص بالشؤون الاستثمارية للشركات الريادية والناشئة في الشرق والأوسط وشمال أفريقيا، جاءت الشركات السعودية الناشئة في المرتبة الثانية بعد أن جمعت تمويلا بقيمة 316 مليون دولار في 13 صفقة.

وتأتي في مقدمتها شركة “فلاورد” (Floward)، التي تدير متجرا إلكترونيا لطلب الورود والهدايا وجمعت 156 مليون دولار، وشركة “نانا” (Nana) المتخصصة بتكنولوجيا الغذاء التي جمعت 133 مليون دولار.

أما المرتبة الثالثة فحازتها الشركات الناشئة الإماراتية بعدما جمعت 8 ملايين دولار موزعة على 7 صفقات.

وبدورها، استقطبت الشركات الناشئة ضمن المنظومات الاقتصادية الأصغر في البحرين والمغرب وعمان تمويلات ضخمة خلال شهر فبراير/شباط الماضي، مما عزز مكانتها ضمن أقوى مراكز رأس المال المغامر في المنطقة.

وتركز أكثر من 90% من الاستثمارات على 3 قطاعات رئيسية تشمل التطبيقات الفائقة والتجارة الإلكترونية وتكنولوجيا الغذاء، وتليها قطاعات التقنية الطبية والتقنيات المالية والتنقل.

وفيما يخص عدد الصفقات، تصدرت الشركات الناشئة في قطاع التقنيات المالية بعد تسجيل 10 صفقات بقيمةٍ تجاوزت 13 مليون دولار، لتأتي بعدها بشكل متقارب قطاعات الخدمات اللوجيستية والنقل والموارد البشرية.

وسجل الشهر الماضي تراجعا ملحوظا في التمويلات الأجنبية الموجهة إلى الشركات الناشئة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، حيث استقطبت الشركات 48 صفقة، جاء منها 9 استثمارات أجنبية و39 استثمارا من مختلف أنحاء المنطقة.

أما من حيث النوع الاجتماعي، فقد حازت الشركات الناشئة التي يديرها رجال على 99% من التمويل المستقطب خلال شهر فبراير/شباط الماضي والموزع على 45 صفقة، في حين جاءت جولة تمويلية واحدة فقط من نصيب شركة أسستها سيدة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى