المصارف الذكية

البنك العقاري المصري العربي ” ينضم لمنصة “بُنى” للمدفوعات العربية

شارك هذا الموضوع:

هاشتاق عربي – عزز البنك العقاري المصري العربي قدرات الدفع الإقليمية لديه من خلال العمل مع نظام” بُنى” (نظام الدفع الذي تشغله المؤسسة الإقليمية لمقاصة وتسوية المدفوعات العربية، المملوكة من قبل صندوق النقد العربي)، ليكون من أوائل البنوك الأردنية التي انضمت للمنصة بإطلاق خدمة المقاصة والتسوية بالعملات العربية والعملات الدولية و التي ستكون فيها المرحلة الأولى بعملات ( الدينار الأردني، الدرهم الاماراتي، الجنية المصري، الدولار الأمريكي، اليورو، والريال السعودي)، وقد تم الإعلان عن اطلاق هذه الخدمة بعد أن قام البنك باستيفاء كافة المعايير والشروط اللازمة لضمان إتمام عمليات التحويل بوقت معالجة أقصر وحلول حديثة للتحويلات عبر الحدود في جميع انحاء المنطقة العربية.
وتجدر الإشارة الى ” بُنى” هي منصة دفع متطورة توفر خدمات المقاصة والتسوية في جميع أنحاء المنطقة العربية بعملات متعددة. حيث إنها تهدف إلى تمكين المؤسسات المالية والمصرفية في المنطقة العربية وخارجها بما في ذلك المصارف المركزية والتجارية، من إرسال واستقبال المدفوعات البينية في جميع أنحاء المنطقة العربية وخارجها بصورة آمنة وموثوقة وبتكلفة مناسبة وفعالية عالية.
وبهذه المناسبة عبّر المدير الإقليمي المفوض للبنك العقاري المصري العربي الأستاذ احمد العسكري عن سعادته لانضمام البنك لمنصة” بُنى” والذي جاء استجابة لدعوة البنك المركزي الأردني للبنوك الأردنية للمشاركة بالمنصة، مما سيساهم بشكل أكبر في تكامل الاقتصادات العربية، من خلال تقديم خدمة رقمية ومبتكرة جديدة لهم، وتسهيل تحويلاتهم المالية والتجارية عبر الحدود، من وإلى الدول العربية وأي دولة عضو أخرى.
وأضاف العسكري أن هذا الانضمام إلى منصة ” بُنى” للمدفوعات يشكل خطوة محورية في خطة البنك العقاري المصري العربي لدعم التجارة الإقليمية عبر الحدود. وبالأخص التجارة ما بين الأردن ومصر كون أن الإدارة الأم للبنك متواجدة في القاهرة ولديها عدة فروع في كافة المحافظات المصرية وهذا الأمر سيساهم في تسهيل اجراء الحوالات المالية.
وأشاد العسكري بالجهود التي يبذلها البنك المركزي الأردني للنهوض في خدمات القطاع المصرفي الأردني وتقديره للدور المميز لمنصة “بُنى” في دعم نمو وتطوير القطاع المالي العربي واستخدام العملات العربية في مقاصة أو تسوية المدفوعات ، وأكد على أن البنك العقاري المصري العربي يسعي دائماً وبشكل متواصل في تعزيز خدماته المصرفية الرقمية وتقديم حلول الدفع الحديثة لمتعاملي البنك وبما يتوافق مع المعايير والمبادئ ومتطلبات الامتثال الدولية، مبينا أنه سيتم في هذه المرحلة تسوية المدفوعات والحوالات من خلال منصة “بُنى” بعدة عملات منها (الدينار الأردني، الدولار الأمريكي، الدرهم الاماراتي، الريال السعودي، الجنية المصري واليورو )، ليتم التوسع مستقبلاً لتشمل كافة العملات العربية المشمولة في المنصة كعملات تسوية والعملات الأخرى.
من جانبه صرح السيد مهدي مانع ، الرئيس التنفيذي للمؤسسة الإقليمية لمقاصة وتسوية المدفوعات العربية (بُنى) : “يسعدنا أن نرحب بانضمام البنك العقاري المصري العربي إلى شبكة البنوك المشاركة في منصة ” بُنى ” لتعزيز المدفوعات عبر الحدود على المستويين الإقليمي والعالمي من خلال خفض التكاليف وزيادة السرعة وإمكانية الوصول بأسرع وقت، والمساهمة في تطوير المدفوعات عبر الحدود من أو إلى الأردن ، كجزء من توسع بُنى المستمر ليشمل المزيد من البنوك في الاردن، كما هو الحال مع باقي الدول العربية والعالم والذي يهدف إلى تعزيز دورنا في دعم الجهود المبذولة في تعزيز العلاقات الاقتصادية والتجارية والمعاملات المالية بين الأردن ومختلف الأسواق العربية والدولية.
وأضاف مهدي إلى اننا على ثقة بأن انضمام البنك العقاري المصري العربي إلى منصة بُنى سيُمهد الطريق لانضمام كافة البنوك الأردنية في القريب العاجل إلى المنصة والاستفادة من القيمة المضافة التي نقدمها للمؤسسات المالية المشاركة وفي ظل دعم وتوجيه البنك المركزي الأردني للبنوك الأردنية للانضمام إلى منصة بُنى. وفي هذه المناسبة أود أن أتقدم بالشكر إلى البنك المركزي الأردني على ما يقدمه من دعم ورعاية مستمرين للمنصة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى