الرئيسيةسيارات

“مرسيدس” تطرح أول سيارة في العالم مخصصة لنشطاء “تيك توك”

هاشتاق عربي

اقتحمت شركة السيارات الألمانية العملاقة “مرسيدس بنز” عالم المشاهير والنشطاء على شبكات التواصل الاجتماعي، وذلك عبر طرح أول سيارة من نوعها على مستوى العالم ومخصصة لهذه الفئة من الناس، حيث إنها مجهزة بما يلزم للراغبين في تسجيل الفيديوهات القصيرة أو الخروج ببث مباشر من داخل السيارة أو أثناء القيادة أو خلال حركة السيارة وتنقلها من مكان إلى آخر.

وأصبح التطبيق العالمي الشهير الخاص بتداول مقاطع الفيديو “تيك توك” متاحاً لأول مرة داخل السيارة، ومتوفراً في داخلها كإضافة أصلية، وذلك في الطراز الجديد المخصص لهذه الغاية من شركة “مرسيدس”، والذي سيُطرح في الأسواق للبيع خلال الشهور القليلة القادمة.

وقال تقرير نشرته جريدة “ديلي ميل” البريطانية، واطلعت عليه “العربية نت”، إن الطراز الجديد من عائلة سيارات (E) سيكون مزوداً بما يحتاجه المدونون والنشطاء على شبكات التواصل الاجتماعي.

وتندرج السيارة المصممة لنشطاء شبكات التواصل ضمن الفئة (E) الجديدة من مرسيدس، وتحتوي على شاشة لمس عملاقة وكاميرا سيلفي ومقاعد للتدليك وتطبيق (TikTok) مدمج، وهي مواصفات يتم توفيرها لأول مرة في سيارة.

وقالت شركة “مرسيدس” الألمانية إنه “يمكن للعملاء التطلع إلى تجربة ترفيهية غامرة بشكل خاص في الفئة E الجديدة”. وأضافت أنه “يمكن الاستمتاع بالموسيقى والألعاب ومحتوى البث المباشر في السيارة بكل الحواس تقريباً”.

وبحسب المعلومات التي كشفت عنها الشركة فإن الطراز الجديد من السيارة يحمل الاسم (Mercedes E-Class W214)، وسيتم إطلاق التصميم الداخلي المستقبلي لها قريباً على أنها ستُطرح للبيع في الأسواق هذا الصيف.

ويمكن للراكب الأمامي الوصول إلى شاشة لمس ضخمة حيث يمكنه اختيار مشاهدة الأفلام أو البرامج التلفزيونية أو النقر على التطبيقات.

ومن أجل الحفاظ على السلامة خلال قيادة المركبة فان السيارة تتميز بدرع بصري متطور قائم على الكاميرا، مما يقلل من سطوع الشاشة، ويقلل من مخاطر التشتيت.

وقال الخبير في تكنولوجيا المركبات، توم ليغيت: “سيتم تزويد مرسيدس الفئة E بأحدث نظام مراقبة للسائق لمنع مخاطر تشتيت انتباه السائق”.

وتقوم الكاميرا (عادة ما تكون في شاشة السائق) بتحليل حركات عين السائق ويمكنها اكتشاف ما إذا كانت العينان تنظران إلى شاشة الراكب الأمامي، أم تعطي الانتباه والتركيز للطريق، وفي حال اكتشفت الكاميرا أن السائق يحاول مشاهدة ما يُعرض بجانبه يتم تقليل سطوع شاشة الراكب ويتم إصدار تحذير للسائق.

وبالإضافة إلى ذلك، تحتوي شاشة الركاب على “تحكم مزدوج في الإضاءة (DLC)” يمنع المحتوى الديناميكي مثل الأفلام من الرؤية المحيطية من قبل الشخص خلف عجلة القيادة. وأضاف ليغيت: “هذا يقلل بشكل أكبر من خطر تشتيت انتباه السائق”.

ويتوفر داخل السيارة خمسة تطبيقات للتواصل الاجتماعي، من بينها “تيك توك”، إضافة الى تطبيق “زوم” الذي يتيح لمستخدمه المشاركة في الاجتماعات عبر الانترنت.

وقال مدير تطوير أعمال التوزيع في شركة “تيك توك”، ديفيد سايدين: “من خلال تطبيق الهاتف المحمول الخاص بنا، نوفر للناس لحظات من الفرح طوال يومهم”.

وأضاف: “بينما نهدف إلى توسيع هذه التجربة لمستخدمينا، نحن متحمسون للشراكة مع مرسيدس بنز لتقديم ترفيه غامر داخل السيارة، والذي سيمنح مجتمعنا المزيد من الفرص للاستمتاع بالمحتوى الذي يحبونه”.

وبدلاً من ذلك، يمكنك التقاط صور سيلفي أو مقاطع فيديو باستخدام الكاميرا المدمجة في لوحة القيادة.

وعندما تكون السيارة متوقفة، يمكن للسائق المشاركة في مؤتمرات الفيديو عبر الإنترنت من خلال تطبيقات خاصة مثل (Webex)، كما يمكن التقاط صور ومقاطع فيديو شخصية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى