الرئيسيةمسؤولية اجتماعية

أورنج تدعم نموذج الأمم المتحدة لطلبة المدارس

شارك هذا الموضوع:

هاشتاق عربي – لتعزيز مهارات الطلبة عبر أنشطة تثري تجاربهم وتعاونهم، تواصل أورنج الأردن دعمها لنموذج الأمم المتحدة (MUN) الذي أقامته عدة مدارس أردنية لتشمل طلبة وطالبات صفوف الثامن وحتى التوجيهي، منها المدرسة الإنجليزية الحديثة، المدرسة الوطنية الأرثوذكسية ومدرسة اليوبيل.
وركّز نموذج الأمم المتحدة للمدراس هذا العام على التناغم والوحدة، عبر التأكيد على قوّة الشراكات والتعاون وتشجيع الأفراد على العمل بروح المبادرة لبناء الروابط واتخاذ الخطوات السباقة لإيجاد الصلات مع الآخرين.
وتهدف الفعالية إلى تعزيز مهارات الطلاب في الحوار البنّاء والمناظرات وتبادل المعرفة من خلال تبني أسلوب تفاعلي قائم على النقاش والتفكير النقدي والتواصل الفعال، بالإضافة إلى تعميق معرفتهم في أهم القضايا العالمية.
ويشكّل دعم أورنج لهذا النموذج امتداداً لدعمها نماذج مماثلة سابقة، بهدف تمكين الطلبة من التعرف على القضايا ذات الآثار المستقبلية في مساحة تحاكي آلية عمل إحدى أهم المنظمات الدولية، فضلاً عن تهيئتهم بالمهارات الهامّة لتقدّمهم في الجوانب المهنية والشخصية.
وأكدت أورنج الأردن حرصها على دعم الفعاليات الداعمة للشباب ضمن استراتيجيتها للمسؤولية الاجتماعية التي تتبنّى الابتكار وتواصل الارتقاء بالتعليم لمواكبة التطورات العالمية وتمكين الشباب من أجل زيادة فرصهم في سوق العمل والريادة.
يشارك في نموذج الأمم المتحدة مئات الآلاف من الطلاب في جميع أنحاء العالم كل عام على جميع المستويات التعليمية، علماً أن العديد من القادة الحاليين في مجالات القانون والحكومة والأعمال التجارية والفنون، بما في ذلك الأمم المتحدة، كانت لهم مشاركة فاعلة في نموذج الأمم المتحدة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى