أخبار الشركاتالرئيسية

خسائر “غوغل” بالمليارات بعد فشل روبوت الدردشة “بارد”

هاشتاق عربي

خسرت أسهم الشركة الأم لـ “غوغل” أكثر من 100 مليار دولار من قيمتها السوقية، اليوم الأربعاء، بعد أن أظهر إعلان روبوت الدردشة “باد” معلومات غير دقيقة.
وفشل روبوت للمحادثة مدعوم بالذكاء الاصطناعى أطلقته شركة “غوغل”، وقالت إنه يمكنه تزويد المستخدمين بالمعلومات التي يبحثون عنها بتنسيق سهل الفهم، في تقديم معلومات دقيقة في الحملة الإعلانية لعملاقة البحث، بحسب قناة CNBC TV18.
ونشرت “غوغل” مقطع فيديو عبر الإنترنت قدم فيه روبوت الدردشة المدعوم بالذكاء الاصطناعي “باد” الذي طال انتظاره إجابة غير دقيقة، ما مثل فضيحة للشركة وتسبب في تراجع أسهمها بالبورصة.
وأعطى “باد”، إجابة خاطئة في مقطع فيديو عُرض اليوم (الأربعاء) في حفل إطلاقه في باريس، ما دفع الشركة إلى إزالة فيديو حدث الإطلاق من الشبكة.
بعد وقت قصير من اتضاح الخطأ، بدأ سهم الشركة في الانخفاض بنحو 8%، لتخسر 100 مليار دولار من قيمتها السوقية، بحسب رويترز.
في فيديو GIF الذي نشرته “غوغل” في هذا الحدث، سُئل برنامج الدردشة الآلي، “ما هي اكتشافات تليسكوب ويب (تابع لوكالة الفضاء الأمريكية “ناسا”) الجديدة التي يمكنني إخبار ابني البالغ من العمر تسع سنوات عنها؟”.

وأجاب أن تلسكوب ناسا اكتشف في 2023 مجرات، لكن الحقيقة أن هذه المجرات تم اكتشافها في عام 2004 بواسطة تلسكوب مرصد أوروبا الجنوبية.

وقالت “غوغل” في بيان ردًا على ذلك أن “الواقعة تسلط الضوء على أهمية عملية اختبار صارمة، والتي بدأناها هذا الأسبوع من خلال برنامج المختبرين الموثوق بهم”.
وأضافت أنها ستفعل ما بوسعها ” لضمان أن استجابات الروبوت باد تلبي معايير الجودة العالية، الخاصة بسلامة وإثبات المعلومات العالم الحقيقي”.
وكانت “غوغل” قد أعلنت أنها بصدد إطلاق روبوتها الجديد للمحادثة المدعوم بالذكاء الاصطناعي، وذلك بعد أشهر قليلة من إطلاق تطبيق “تشات جى بى تى” للشركة المنافسة “أوبن ايه آى” الناشئة الأمريكية، بهدف الجمع بين المعرفة في العالم وقوة برامج الشركة اللغوية وذكائها وقدرتها على الابتكار.

المصدر: سبوتنيك

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى