اتصالاتالرئيسية

هجمات الفدية ضد المؤسسات الصناعية ترتفع بنسبة 87 في المائة

هاشتاق عربي

ارتفعت هجمات برمجيات الفدية ضد المؤسسات الصناعية بنسبة 87% في 2022 مقارنة بالعام السابق، في ظل استهداف معظم البرامج الخبيثة لقطاع التصنيع، حسب نتائج بحوث نُشرت الثلاثاء الماضي.

وقالت شركة الأمن السيبراني “دراغوس” (Dragos) في تقرير إنّ قراصنة استهدفوا صناعات التعدين في أستراليا ونيوزيلندا خلال العام الماضي، ووضعوا شركات الطاقة المتجددة بالولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي نصب أعينهم باستمرار. كما أوضحت ازدياد أو تسارع هجمات القراصنة ضد قطاعات الطاقة والغذاء والماء والكهرباء والغاز الطبيعي.

وقال روبرت إم لي، الرئيس التنفيذي لـ”دراغوس”: “هؤلاء القراصنة يلاحقون بالتأكيد قطاع تصنيع بشكل أكثر بكثير من الكهرباء والنفط والغاز”.

وجدت “دراغوس” أيضاً أن أداة قرصنة واحدة يمكن أن تعطل عشرات الآلاف من الأنظمة التي تساعد على إدارة البنية التحتية العالمية لشبكة الكهرباء وخطوط أنابيب الغاز وشركات الماء. قالت الشركة إنّ ما يُعرف ببرنامج “بايبدريم” (Pipedream) الخبيث، التابع لمجموعة القراصنة “تشيرنوفيت” (Chernovite)، قد يعاد استخدامه ضد أهداف في صناعات مختلفة، كما أنه قد يعوق مجموعة واسعة من الأنظمة الصناعية.

هجوم على شركة كهرباء أوكرانية
أكدت الشركة أن التهديدات التي يتعرض لها قطاع الطاقة والبنية التحتية الحيوية زادت في أعقاب الغزو الروسي لأوكرانيا في فبراير 2022. رغم أن “دراغوس” أفادت بأن الأنشطة الضارة انتهى بها الأمر إلى أن تكون أقل تأثيراً مما كان متوقعاً، فإنها قالت أيضاً إنّ شركة كهرباء أوكرانية لم تذكر اسمها لا تزال تواجه هجوماً كبيراً.

وأوصت “دراغوس” المنظمات بوضع خطط استجابة فعالة لتفادي الهجمات بشكل عام، بجانب امتلاك أدوات لمراقبة بنيتها التحتية وضمان الوصول إلى أنظمتها عبر تنفيذ تصديق ثنائي.

جاء التقرير بعد أن أشارت نتائج أخرى إلى تراجع عمليات القرصنة الناجحة وما يتصل بها من أعمال ابتزاز. بشكل عام، انخفضت المدفوعات الموجهة لمجموعات برمجيات الفدية بشكل حاد في 2022، إذ استقبل القراصنة ما يصل إلى 456.8 مليون دولار من الضحايا، بانخفاض من 765.5 مليون دولار في 2021، طبقاً لشركة “تشايناليسيس” (Chainalysis) المتخصصة في تحليل بيانات “بلوكتشين”.

هجمات برمجيات الفدية التي جرى شنها في الأسابيع الأخيرة عاقت تداول المشتقات وأنظمة المدارس العامة في ولايتي أريزونا وماساتشوستس.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى