أخبار الشركاتالرئيسية

“ديزني” تعتزم تسريح 7 آلاف موظف

هاشتاق عربي

تستمر موجة تسريح العمال و”عصر النفقات” بالنسبة للشركات، في ظل الأزمة الاقتصادية العالمية. ومن شركات التكنولوجيا إلى شركات صناعة المحتوى والترفيه، تستعد ديزني لتسريح 7 آلاف موظف، حسب ما أعلنت الأربعاء، في لقاء المساهمين للكشف عن الأرباح.

ويشير تقرير لموقع سي أن بي سي إلى “إعادة هيكلة واسعة” تقوم بها ديزني، التي ستلغي 7 آلاف وظيفة وتخفض نفقاتها بقيمة 5.5 مليارات دولار، بما في ذلك 3 مليارات دولار في توفير المحتوى.

وقالت ديزني، الأربعاء، إنها تخطط لإعادة التنظيم في ثلاثة أقسام، مع خفض آلاف الوظائف وخفض التكاليف.

وتبعا لهذه الخطوة، ستحصر ديزني نشاطها بثلاثة أقسام رئيسية، وتمثل هذه الخطوة أهم إجراء اتخذه بوب إيغر منذ عودته إلى الشركة بصفته رئيسا تنفيذيا في نوفمبر، وفق سي أن بي سي>

وأعلنت ديزني عن التغييرات بعد دقائق من نشرها لأحدث أرباحها الفصلية، الأربعاء، فكشفت أيضا أنها ستخفض 5.5 مليارات دولار من التكاليف، والتي ستتألف من 3 مليارات دولار من المحتوى، باستثناء المحتوى الرياضي، و2.5 مليار دولار المتبقية من التخفيضات غير المتعلقة بالمحتوى.

وقال مسؤولون تنفيذيون في ديزني إن خفض التكاليف بنحو مليار دولار بدأ بالفعل منذ الربع الماضي. وذكرت ديزني أيضا أنها ستلغي 7 آلاف وظيفة من قوتها العاملة. وسيكون ذلك نحو 3 في المئة مما يقارب 220 ألف شخص وظفتهم اعتبارا من 1 أكتوبر، مع ما يقرب من 166 ألفا في الولايات المتحدة ونحو 54 ألفا على مستوى العالم.

ويلفت تقرير وول ستريت جورنال، إلى أن التغييرات المهمة تشمل أيضا قائمة أفلام الشركة والبرامج التلفزيونية، وإعادة توزيع أرباح ديزني والتغييرات المحتملة في أسعار خدمات بث الفيديو للشركة.

وتشير العديد من تحركات إيغر إلى عكس النهج الذي اتبعه سلفه، بوب تشابك، الذي أقاله مجلس إدارة الشركة في نوفمبر. وقال إيغر في المؤتمر: “لقد حان الوقت لتحول آخر في الشركة”، موضحا أن التغييرات ستقلل النفقات وتؤدي إلى مزيد من الأرباح.

ويتعرض إيغر لضغوط لجعل أعمال البث المباشر مربحة أكثر، وإعادة رفع سعر سهم الشركة، الذي انخفض بأكثر من 40 في المئة من أعلى مستوياته في أوائل عام 2021.

وارتفعت أسهم ديزني 5.7 في المئة في تعاملات ما بعد الإغلاق. وأغلق السهم الأربعاء عند 111.78 دولارا، مرتفعا 0.1 في المئة خلال اليوم و29 في المئة منذ بداية العام حتى تاريخه.

وبشكل عام، في فترة ديسمبر، ارتفع إجمالي أرباح الشركة إلى 1.28 مليار دولار من 1.1 مليار دولار في الربع الأول من العام السابق. وانخفضت أرباح الشركة لكل سهم إلى 99 سنتا من 1.06 دولار قبل عام. وزادت الإيرادات بنسبة 8 في المئة لتصل إلى 23.51 مليار دولار. واعتبارا من 31 ديسمبر، كان لدى ديزني+ 161.8 مليون مستخدم على صعيد العالم، بانخفاض أكثر من 1 في المئة عن الثلاثة أشهر السابقة، وفق وول ستريت جورنال.

ويذكر أن شركات الإعلام يتطلعون إلى جعل أعمال البث المباشر الخاصة بهم أكثر ربحية. وأدت المنافسة المتزايدة إلى تباطؤ نمو المشتركين، وكانت الشركات تتطلع إلى إيجاد سبل جديدة لنمو الإيرادات. وأضاف البعض، مثل ديزني+ ونتفليكس، خيارات أرخص مدعومة بالإعلانات، حسب سي أن بي سي.

وضمن إطار عمليات التسريح، أعلنت مايكروسوفت، في ١٨ يناير، أنها سوف تشطب عشرة آلاف وظيفة بحلول نهاية الربع الثالث من 2023، في أحدث دلالة على تسارع وتيرة التسريح بقطاع التكنولوجيا في الولايات المتحدة في إطار استعداد الشركات للركود الاقتصادي، حسب رويترز.

وتأتي عملية التسريح، وهي أكبر بكثير من التخفيضات في عدد الموظفين التي أجرتها مايكروسوفت العام الماضي، إلى جانب عشرات الآلاف من الوظائف التي تم شطبها في قطاع التكنولوجيا الذي توقف نموه الكبير خلال جائحة كورونا

وقالت مايكروسوفت، حينها، إن عمليات التسريح والتغييرات الأخرى ستكلف الشركة 1.2 مليار دولار في الربع الثاني من 2023.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى