أجهزة ذكيةالرئيسية

“غوغل” تعلن إطلاق روبوتها التحادثي “بارد”

هاشتاق عربي

أعلنت “غوغل” (Google) الاثنين إطلاق الروبوت “بارد” (Bard) الذي يستخدم الذكاء الاصطناعي للمحادثة ضمن مرحلة تجريبية، بعد أشهر قليلة من إطلاق برنامج “شات جي بي تي” (ChatGPT) الذي ابتكرته شركة “أوبن ايه آي” (OpenAi) الناشئة الأميركية، حسب وكالة الصحافة الفرنسية.

ويأتي الإعلان بعد يومين من نشر موقع الجزيرة نت تقريرا أشار فيه، بناء على معلومات من مصدر مطلع، إلى أن مسألة إطلاق غوغل لمنتج منافس لـ”شات جي بي تي” هي مسألة وقت وأنها تعمل حاليا للتأكد من مصداقية منتجاتها قبل فتح المجال لتجربتها من قبل الجمهور.

وأوضح سوندار بيتشاي، الرئيس التنفيذي لـ”ألفابت” (Alphabit)، الشركة الأم لـ”غوغل”، في بيان، أن الروبوت يهدف إلى “الجمع بين اتساع نطاق المعرفة في العالم من جهة وقوة برامج غوغل اللغوية وذكائها وقدرتها على الابتكار من جهة أخرى”.

وأشار إلى أن البرنامج “سيستند إلى المعلومات الموجودة عبر الإنترنت لتوفير إجابات حديثة وذات نوعية عالية”.

وتختلف طريقة عمل “بارد” هذه عن تلك الخاصة بـ”شات جي بي تي” الذي يعتمد على قاعدة بيانات لجمع معلوماته وليس على الإنترنت.

وسيكون “بارد” أشبه بمحرك بحث تقليدي كمحرك “غوغل”، ويتمتع روبوت المحادثة الخاص بـ”غوغل” بالقدرة -على سبيل المثال- على “شرح أحدث اكتشافات التلسكوب جيمس ويب الفضائي التابع لوكالة الفضاء الأميركية (ناسا) لطفل يبلغ 9 سنوات”.

ويستند “بارد” إلى “لامدا” (LaMDA)، وهو برنامج حاسوبي صمّمته غوغل لتشغيل روبوتات المحادثة “شات روبوتس” (Chatbots) وأعلنت مجموعة “ماونتن فيو” إطلاق أول نسخة منه عام 2021.

وحظي برنامج “لامدا” بشهرة في يونيو/حزيران 2022 عندما أكّد المهندس بلايك ليمويْن العامل في غوغل أن برامج الذكاء الاصطناعي أصبحت “تتمتع بقوة إدراك”، في تصريحات لقيت انتقادات كبيرة في الوسط التكنولوجي الذي اعتبرها سخيفة وسابقة لأوانها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى