أجهزة ذكيةالرئيسية

“سامسونغ” تطلق أحدث هواتفها بمواصفات تفوق الخيال

هاشتاق عربي

كشفت شركة “سامسونغ” (Samsung) الكورية في مؤتمرها السنوي عن أحدث ما توصلت إليه الشركة من المنتجات المختلفة، وأهمها هواتف غالاكسي فئة إس23، التي شملت “غالاكسي إس23″ (Galaxy S23) و”غالاكسي إس23 +” (+ Galaxy S23) و”غالاكسي إس23 ألترا” (Galaxy S23 Ultra)، ولم تخرج مواصفات الأجهزة عمّا كان متداولا من تسريبات قبل المؤتمر.

ونقدم في هذا التقرير السريع ملخصا كاملا لحدث “غالاكسي إنباكيد” (Galaxy Unpacked) الذي تم خلاله إطلاق سلسلة هواتف غالكاسي إس23 بجانب مجموعة من الأجهزة الأخرى.

هواتف سلسلة غالاكسي فئة إس23
قطعت سامسونغ شوطا كبيرا في مجال الهواتف الذكية، واستطاعت أن تنافس “آبل” (Apple) على عرش صناعة الهواتف الذكية لسنين طويلة بهواتف غالاكسي فئة “إس” (S)، بداية من غالاكسي فئة إس وحتى غالاكسي فئة إس22.

ولهذا لا نستغرب أن هواتف غالاكسي فئة إس23 تكاد تكون مطابقة لسلسلة “إس” من العام الماضي مع فروق طفيفة في المواصفات. وكالعادة تأتي الكاميرات لتنال الاهتمام الأكبر.

وكان التغيير الأبرز في مجال التصميم لهذه الفئة من نصيب هاتفي غالاكسي إس23 وغالاكسي إس23+، حيث تبنت سامسونغ تصميم الكاميرات الذي رأيناه في هاتف غالاكسي إس23 ألترا، الذي يتمثل في تثبيت عدسات الكاميرا مباشرة على ظهر الهاتف دون وجود مساحة محيطة كما نجد في جميع الهواتف الأخرى.

وحافظت الشركة الكورية على الزوايا المنحنية في إصداري غالاكسي إس23 وغالاكسي إس23+ مع الحواف الحادة في إصدار غالاكسي إس23 ألترا. وقدمت الشركة الكورية ألوانا جديدة أيضا وهي الأسود والأخضر والقطني والبنفسجي.

كما اعتمدت سامسونغ على شريحة “سنابدراغون 8 الجيل الثاني” (Snapdragon 8 Gen 2) في جميع هواتف غالاكسي إس23، وهذا يعني أن سامسونغ قررت الاستغناء بالكامل عن شرائح “إكسينوس” (Exynos).

ويرى الخبراء أن سامسونغ اتخذت هذا القرار نظرا للأداء المتواضع الذي كانت تقدمه تلك الشرائح، وفشلها المستمر في مجابهة شرائح سنابدراغون، علاوة على المشاكل الحرارية واستهلاك البطارية المرتفع التي كانت تعاني منها.

كما عدّلت سامسونغ اسم الشرائح ليُصبح اسمها “سنابدراغون 8 الجيل الثاني فور غالاكسي” (Snapdragon 8 Gen 2 For Galaxy)، حيث تضم نواة وحدة معالجة مركزية رئيسية بتردد 3.36 غيغاهرتزات (بدلا من 3.2 غيغاهرتزات في الشريحة العادية)، ووحدة معالجة الرسومات “أدرنو 740” (Adreno 740) بسرعة 719 ميغاهرتزا (بدلا من 680 ميغاهرتزا).

وبشكلٍ عام، فإن شريحة سنابدراغون 8 الجيل الثاني دون تعديلات تضمن أداء رسومات أفضل بنسبة 25% مقارنة بشريحة العام الماضي، مع توفير في استهلاك الطاقة حتى 45%، بالإضافة إلى زيادة سرعة أداء المهام القائمة على الذكاء الاصطناعي بمقدار 4.35 مرات.

يُذكر أيضًا أن سامسونغ قد خصصت ذاكرة من نوع “يو إف إس 4.0” (UFS 4.0) بدلًا من “يو إف إس 3.1” (UFS 3.1) بالنسبة لكافة الهواتف باستثناء النُسخة ذات ذاكرة تخزينية بسعة 128 غيغابايتا، وهو ما سيُقدِّم فارقًا في الأداء بكل تأكيد.

أما آخر ما يجمع الهواتف الثلاثة فهي طبقة الحماية الجديدة من “كورنينغ” (Corning) التي تحمل اسم “فيكتس 2” (Victus 2).

تأتي سلسلة “غالاكسي إس23” لتكون واحدة من أقوى هواتف أندرويد في الساحة، التي قد تتنافس حتى مع الهواتف المخصصة للألعاب بفضل شريحة سنابدراغون 8 الجيل الثاني فور غالاكسي الفائقة السرعة.

مواصفات هاتفي غالاكسي إس23 وغالاكسي إس23+
يأتي هاتف غالاكسي إس23 بشاشة بحجم 6.1 بوصات ودقة 1080×2340 بكسلا مع تردد 120 هرتزا و8 غيغابايت من الذاكرة العشوائية، وهي مواصفات نفسها لهاتف العام الماضي “غالاكسي إس22” (Galaxy S22).

الخبر الجيد أنه تمت زيادة سعة البطارية في هاتف غالاكسي إس23 عن هاتف العام الماضي غالاكسي إس22 لتصبح 3900 ملي أمبير (بدلا من 3700 ملي أمبير في هاتف غالاكسي إس22)، التي ما زالت تعتبر سعة قليلة خصوصا مع وجود شاشة بتردد 120 هرتزا.

يأتي هاتف غالاكسي إس23+ بمواصفاته السابقة نفسها وهي مطابقة للإصدار العادي، مع بعض الاختلافات المتمثلة في الشاشة ذات حجم أكبر 6.6 بوصات، وبطارية أكبر بسعة 4700 ملي أمبير (والتي زادت عن إصدار العام الماضي الذي كان يأتي بسعة 4500 ملي أمبير)، وأخيرًا يأتي بذاكرة عشوائية وسعة تخزينية كبرى.

كاميرات غالاكسي إس23 وغالاكسي إس23+
فيما يتعلق بالتصوير، لم تغير سامسونغ ذلك أيضا، فما زال هاتفا غالاكسي إس23 وغالاكسي إس23+ يقدمان مُستشعرًا رئيسيا بدقة 50 ميغابكسلا مع آخر ثانوي فائق الاتساع بدقة 12 ميغابكسلا ومسستشعر ثالث مخصص للتقريب بدقة 10 ميغابكسلات مع تقريب بصري يصل حتى “3 X” (3 مرات) ودعم التقريب المزدوج حتى “10 إكس” (10x).

بخلاف التصميم الجديد للكاميرات في هاتفي غالاكسي إس23 وغالاكسي إس23+، سيكون من الصعب جدا التفريق بينها وبين هواتف العام الماضي في غالاكسي إس22.

مواصفات هاتف غالاكسي إس23 ألترا
سرق هاتف غالاكسي إس23 ألترا الأضواء خلال الحفل، حيث يأتي الهاتف الأكبر في هذه الفئة بمستشعر كاميرا جديد بدقة 200 ميغابكسل، مما يسمح بتجميع كمية كبيرة من الضوء، وبالتالي قدرة أكبر لاتقاط صور ليلية فريدة من نوعها.

يذكر أن المستشعر ذاته أضيف في هواتف منافسة مثل “شاومي 12تي بور” (Xioami 12T Pro)، لكن سامسونغ تقدمه لأول مرة في هاتفها الرائد الجديد. ومع وجود أحدث شرائح كوالكوم في هذا الجهاز، فمن المتوقع أن يتربع هاتف غالاكسي إس23 ألترا على عرش أفضل الهواتف المخصصة للتصوير في عام 2023.

أما بالنسبة للكاميرات الأخرى الموجودة في الهاتف، فهي مطابقة للإصدارات الأخرى التي تتمثل في مستشعر ثانوي فائق الاتساع بدقة 12 ميغابكسلا، ومستشعر ثالث مخصصة للتقريب بدقة 10 ميغابكسلات مع تقريب بصري يصل حتى 3 مرات ومُستشعر “ألترا وايد” (Ultra Wide) بدقة 12 ميغابكسلا مع تقريب بصري مزدوج يصل إلى 10 مرات.

ولعل من القرارات الغريبة التي اتخذتها سامسونغ بشأن هاتفها الجديد هو تقليل دقة الكاميرا الأمامية، لتصبح 12 ميغابكسلا بدلاً من 40 ميغابكسلا في هاتف غالاكسي إس22 ألترا (Galaxy S22 Ultra).

وأوضحت سامسونغ أنها طوّرت التصوير الليلي، أو كما تطلق عليه اسم “برو-غراد نايتوغرافي” (Pro-grade Nightography)، في هاتفها الجديد بالاستعانة بكل من المستشعر الجديد والذكاء الاصطناعي، مما يقدم نتائج مبهرة خصوصا فيما يتعلق بوضعية التصوير المعروفة ببورتريه الليلي.

أما بالنسبة لتصوير مقاطع الفيديو في الوضع الليلي، فتستخدم سامسونغ خاصية “أدابتيف في دي آي إس” (Adaptive VDIS) التي تقلّل الضوضاء باستخدام الذكاء الاصطناعي، مما يجعل الصور منخفضة الإضاءة أكثر وضوحًا.

وأضافت سامسونغ كذلك وضع “أسترو هايبر لابس” (Astro Hyperlapse) لالتقاط حركات النجوم ومساراتها. كما ستسمح بتصوير ملفات “راو” (RAW) بدقة 50 ميغابكسلا لتمكين محترفي التصوير من التحكم بالكامل في الصور الملتقطة بهاتف غالاكسي إس23 ألترا.

كما حسّنت سامسونغ الثبات البصري “أو آي إس” (OIS) في هاتفها الجديد، ليصل إلى 3 درجات بدلاً من 1.5، أي ضعف العام الماضي. ويعني ذلك أن تصوير مقاطع الفيديو على هاتف غالاكسي إس23 ألترا سيكون ثابتا أكثر من أي وقت مضى.

بجانب شريحة سنابدراغون 8 الجيل الثاني ومستشعر الكاميرا الجديد، يأتي هاتف سامسونغ بمواصفات مماثلة لإصدار العام الماضي، فنجد شاشة ضخمة حجم 6.8 بوصات ودقة 1440×3088 بيكسلا (QHD+) مع زوايا حادة وأطراف أقل انحناءً لأولئك الذين يفضلون الهواتف المسطحة.

كذلك لا ننسى أن هاتف غالاكسي إس23 ألترا يأتي مزودا بقلم “إس بين” (Spen) ليكون الخليفة الثاني لسلسلة “غالاكسي نوت” (Galaxy Note).

يأتي الهاتف أيضا بسِعات التخزين نفسها التي قد تصل حتى 1 تيرابايت من سعة التخزين الداخلية، وحتى 12 غيغابايتا من الذاكرة العشوائية، مع بطارية ضخمة بسعة 5 آلاف ملي أمبير، وسرعة شحن 45 واطا.

أسعار هواتف غالاكسي فئة إس23
توفر سامسونغ هاتف غالاكسي إس23 بسعر يبدأ من 799 دولارا أميركيا للإصدار ذي سعة التخزين 8 غيغابايت/128 غيغابايتا.

وبينما يبدأ هاتف غالاكسي إس23+ من 999 دولارا، يبدأ غالاكسي إس23 ألترا من 1199 دولارا، وبهذا تكون الشركة الكورية قد حافظت على أسعار هواتفها الجديدة هذا العام.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى