الذكاء الاصطناعيالرئيسية

رغم تباطؤ النمو..”مايكروسوفت” تراهن على الذكاء الاصطناعي

هاشتاق عربي

تستثمر شركة “مايكروسوفت” بكثافة في الذكاء الاصطناعي، لكنها لا تتوقع أن تظهر اللمسات السحرية لتطبيق “تشات جي بي تي” (ChatGPT)، الذي أنتجته شركة “أوبن أيه آي” (OpenAI) على برنامج “وورد” (Word) الخاص بـها بعد.

أعلنت شركة البرمجيات العملاقة، يوم الإثنين، عن استثمار بقيمة 10 مليارات دولار في “أوبن أيه آي”، التي طوّرت برنامج “تشات جي بي تي”، وهو مجموعة من البرمجيات المُدارة بالذكاء الاصطناعي لتوليد نصوص مشابهة للغة البشرية في ثوان، رداً على استفسارات أو أسئلة.

تخطط “مايكروسوفت” لدمج “جي بي تي “، وهو نموذج اللغة الذي يقوم عليه البرنامج في تطبيق “تيمز” (Teams)، وبرامج “أوفيس”(Office) الخاصة بها، حيث تتسابق مع الشركات الأخرى المنافسة لها مثل “ألفابيت” و”أمازون” و”ميتا بلاتفورمز” للسيطرة على السوق المزدهرة للبرامج التي تعمل بنظام الذكاء الاصطناعي.

من جهته، قال ساتيا ناديلا، الرئيس التنفيذي لشركة “مايكروسوفت”، أمس الثلاثاء، خلال مؤتمر عبر الهاتف لمناقشة أرباح الربع الثاني المالية للشركة: “ستقود “مايكروسوفت” عصر الذكاء الاصطناعي”. على الرغم من أنه أشار إلى “التطور السريع” في “مايكروسوفت 365″، الذي يتضمن تطبيقات مثل “تيمز” و”وورد” و”إكسيل” (Excel)، ليصبح بذلك منصة الذكاء الاصطناعي الأولى، إلا أن “ناديلا” لم يحدد جدولاً زمنياً لحدوث ذلك.

في الوقت نفسه، شهد نمو إيرادات الشركة تباطؤاً ملحوظاً، وسط تراجع طلب الشركات والمستهلكين، حيث أعلنت الشركة الأسبوع الماضي أنها تعتزم تسريح 10 آلاف موظف، وهو قرار مدفوع جزئياً بتوقعات الاقتصاد القاتمة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى